أكثر من 30 مليون متر مكعب سنويا عجز المياه في الشمال

هلا أخبار – نظمت وزارة المياه الري/ سلطة المياه، وسفارة الاتحاد الأوروبي في عمان، بالتعاون مع البنك الأوروبي للاستثمار، اليوم الخميس، جولة إعلامية على مشروع جر مياه وادي العرب المرحلة الثانية، والبالغ قيمتها نحو 129 مليون دولار.

وقال أمين عام سلطة المياه المهندس بشار البطاينة خلال الجولة، إن المشروع يعد أحد أهم المشاريع الاستراتيجية في قطاع المياه ويستهدف إيجاد حلول مبتكرة واستخدام المياه السطحية من قناة الملك عبدالله بطرق تكنولوجية متقدمة وبما يضمن تحسين إمدادات المياه لأكثر من 1,9 مليون شخص بشكل مباشر وغير مباشر، تماشياً مع خطة الاستجابة الوطنية لتعزيز الوضع المائي في محافظات الشمال وسد العجز المائي اثر اللجوء السوري.

وأضاف، إن العجز المائي ارتفع في محافظات الشمال بعد أزمة اللجوء السوري إلى أكثر من 30 مليون متر مكعب سنويا وسط توقعات بوصوله إلى 60 مليون متر مكعب سنويا بحلول عام 2035، مشيرا أيضا إلى معدل النمو السكاني المرتفع في الإقليم، والذي يتوقع أن يرفع العجز المائي في الشمال بحوالي 75 مليون متر مكعب سنويا علاوة على تراجع كميات المياه في الأحواض الجوفية في المنطقة الشمالية.

وأشار البطاينة الى أنه يتم سحب المياه من قناة الملك عبدالله في منطقة الأغوار الشمالية من خلال محطة “المأخذ” وتُضخ باتجاه محطة المعالجة المصممة حسب أعلى المواصفات والمعايير العالمية في مجال معالجة المياه وبقدرة تصل إلى 83 ألف متر مكعب يومياً.

وأوضح أنه وبعد الانتهاء من عمليات المعالجة اللازمة يتم ضخ المياه الصالحة للشرب عبر محطات رفع وخط ناقل قطر 1200 ملم وبطول 25,6 كم إلى خزان مياه “زبدا” الواقع وسط مدينة إربد عبر منظومة متكاملة مكونة من محطات الضخ وخزانات المياه الضخمة وخط المياه الناقل بقطر 1200 ملم وبطول 26 كم تقريبا وبفرق منسوب يصل إلى 830 مترا.

كما أشار إلى أن المشروع الذي دشنه جلالة الملك عبدالله الثاني في تشرين الثاني 2020 وفر 1225 فرصة عمل أثناء تنفيذ المشروع والبناء، إضافة إلى 75 فرصة عمل دائمة في التشغيل والصيانة، مؤكدا أن المشروع رفع كفاءة التزويد المائي في مناطق الشمال بشكل كبير وملحوظ، حيث أن التزويد المائي حاليا يغطي عدة مناطق ضمن اختصاص شركة مياه اليرموك وبشكل دوري ومبرمج.

وأضاف، إن سلطة المياه تتطلع إلى زيادة القدرة الإنتاجية للمشروع لزيادة كميات المياه، حيث من الممكن إضافة بعض المضخات إلى المنظومة الحالية بالإضافة إلى تنفيذ أعمال إضافية خاصة بالبنية التحتية للمشروع للوصول إلى طاقة إنتاجية تقدر بــ 45 مليون متر مكعب سنويا.

وثمن البطاينة دعم الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية لقطاع المياه خاصة الدعم المقدم لهذا المشروع والذي دعمه الاتحاد الأوروبي بقيمة 13,750 مليون يورو، إضافة إلى 54 مليون يورو بموجب قرض من البنك الأوروبي للاستثمار، فيما قدمت الوكالة الفرنسية للتنمية قرضين بقيمة 43 مليون دولار و 23 مليون دولار.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق