إدارة خيرسون: المنطقة لن تعود لأوكرانيا أبداً

هلا أخبار -أعلن مسؤول موال لموسكو في منطقة خيرسون، اليوم السبت، أن “المنطقة تشهد اندماجا مع روسيا ولن تعود أبدا إلى أوكرانيا”، وفق ما نقلت سبوتنيك.

وقال كيريل ستريموسوف، نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية الإقليمية الموالية لروسيا، في رسالة مصورة على “تلغرام”: “يوجد الآن اندماج واضح مع روسيا، ولن نعود أبدا إلى أوكرانيا، حيث سلبت منا جميع الحقوق الممكنة وحقوق الإنسان، بسبب الخونة الذين احتلوا أوكرانيا، مثل زيلينسكي وبوروشنكو وغيرهما”، على حد تعبيره.

استفتاء محتمل

تأتي تصريحات المسؤول الانفصالي بعد تأكيده سابقا أنه “من المقرر إجراء الاستفتاء هذا العام، لقد تم اتخاذ القرار بشأن هذه المسألة”.

كما أضاف “لكن اليوم هذه ليست أولوية، الأولوية هي زيادة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، التي تعتمد عليها رفاهية السكان ونوعية حياتهم”، لافتا إلى أن الإدارة تقوم بكل ما هو ضروري لضمان عدم مواجهة سكان منطقة خيرسون أي صعوبات، “وأن تكون حياتهم مريحة”.

هجوم مضاد

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أمس الجمعة، أنها تمكنت من استعادة السيطرة على أراض جديدة في هجوم مضاد بمنطقة خيرسون، مستهدفة أكبر مساحة سيطرت عليها روسيا منذ انطلاق العملية العسكرية في 24 فبراير.

لكنها لم تذكر أي تفاصيل، مكتفية بالقول إن القوات الروسية “تكبدت خسائر في الأفراد والعتاد ولغمت مناطق لدى تقهقرها ونصبت حواجز”.

الحد الفاصل

وكانت القوات الأوكرانية أعلنت الأسبوع الماضي، شن هجوم مضاد في خيرسون، وذكرت أنها استعادت السيطرة على أراض على الضفة الجنوبية لنهر إنهوليتس الذي يشكل حدا فاصلا في المنطقة.

وتهدف روسيا إلى السيطرة على كامل حوض دونباس (يضم لوغانسك ودونيتسك)، بعدما سيطر عليه الانفصاليون الموالون لموسكو جزئيا العام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق