مجلس محافظة عجلون يبحث الأولويات والمشاريع المنوي إدراجها بموازنة 2023

هلا أخبار – عقد مجلس محافظة عجلون اليوم عدد من القضايا التي تتعلق بموازنات مديريات السياحة والآثار والتربية والتنمية الاجتماعية وذلك لإعادة النظر وإجراء مناقلات من موازنة عام 2022 وبهدف تحديد الأولويات والمشاريع المنوي إدراجها ضمن موازنة المحافظة لعام 2023.

وقال رئيس المجلس عمر المومني إن المحافظة مقبلة على نقلة نوعية في المجالات التنموية وبخاصة قطاع السياحة ما يتطلب توفير وتوجيه الدعم لهذا القطاع من خلال موازنة المجلس للعام المقبل وتشجيع إقامة المشاريع السياحية الصغيرة والمتوسطة للحد من الفقر والبطالة بين قطاع الشباب.

وأشار المومني إلى أهمية اعطاء قطاع الاثار أولوية نظرا لتوفر المواقع الاثرية في المحافظة منها قلعة عجلون ومواقع الحج المسيحي في مار الياس وسيدة الجبل، بالإضافة الى اهمية فتح وتوسعة الطرق المؤدية لمركز انطلاق ووصول التلفريك وطريق مار الياس ومدخل القلعة بما يضمن توفير متطلبات الصحة والسلامة .

وأكد مدير السياحة محمد الديك أهمية التركيز على المسارات السياحية للترويج وتشجيع إقامة المشاريع السياحية، مبينا أن مخصصات موازنة السياحة لهذا العام والبالغة 100 الف دينار خصص منها 30 الف دينار لمحمية عجلون و30 الف دينار لشراء حاويات توزع على المناطق السياحية و20 الف دينار لتدريب الكوادر العاملة في القطاع السياحي و20 الف دينار لإقامة المهرجانات والفعاليات السياحية المختلفة.

وأشار مدير الآثار الدكتور اسماعيل بني ملحم إلى أن قلعة عجلون تشكل إحدى أهم المعالم التاريخية ما يتطلب زيادة مخصصات قطاع الآثار لإدامة أعمال الصيانة لها والمواقع الأثرية الأخرى في المحافظة، مشيرا إلى أن عدد زوار القلعة يتجاوز 200 ألف زائر سنوياً.

ودعا المجلس إلى رصد المخصصات من أجل بناء مقر لمديرية الآثار تكون كطابق ثان لمركز الزوار ومكان لمتحف خاص بالقطع الأثرية.

كما ناقش المجلس موازنة 2023 والتي تتجاوز 8 ملايين دينار وذلك بهدف وضع التصورات الأولية لبنود الموازنة بالتعاون مع المجلس التنفيذي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق