“الأمن” يوضح ما تم تداوله حول تناول لأطفال لمادة اللاريكا المخدرة

هلا أخبار – أكّد الناطق الإعلامي انه ومنذ ما يقارب الشهرين وردت معلومات من عدد من المستشفيات وبأوقات وتواريخ متباعدة لإدارة مكافحة المخدرات حول وجود حالات لأطفال يقطنون في محافظات مختلفة بأعمار 14، 10 ، 8، 7، سنوات يشتبه بإصابتهم بتسمم دوائي واثنين منهم يشتبه بتناولهم لمادة اللاريكا المخدرة، حيث قام المستشفى بمتابعة هذا الاشتباه كإجراء وقائي في مثل هذه الحالات .

ولفت انه وبحكم الاختصاص الحصري لإدارة مكافحة المخدرات للتحقيق في كافة القضايا والمعلومات حول المواد المخدرة فقد تم ارسال مندوبين من الإدارة الى المستشفى في كل بلاغ وجرى استدعاء المختبر الجنائي الذي قام بدوره بأخذ العينات اللازمة من الأطفال وذويهم وأُرسلت الى مختبرات كشف السموم في إدارة المختبرات والأدلة الجرمية لفحصها بأحدث الأجهزة وأدقها، والموجودة لديهم والمخصصة لكشف السموم والمخدرات .

وأكّد الناطق الإعلامي ان نتائج الفحوصات المخبرية أكدت وبما لا يدع مجالا للشك أن دماء الأطفال وذويهم تخلو من اية سموم او مواد مخدرة وجرى اغلاق ملف التحقيق لانتفاء وجود المواد المخدرة بشكل قاطع وأكيد وجرى إخطار أهالي الأطفال والمستشفى بذلك في حينه .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق