عيون الماء في لواء عي.. سحر الطبيعة المطل على التاريخ

هلا أخبار –  تشكل عشرات عيون الماء المنتشرة في لواء عي الذي يقع في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة الكرك نقطة جذب للتمتع بسحر الطبيعية وجمالها منذ مئات السنين.

ويقع لواء عي ضمن منطقـــــــــــة جغرافيــــــــة منخفضـــة شبه غوريه ومحاط بسلسلة من الجبال، ويغلب عليه صفة الوعورة والانحدار وتكثر فيه زراعــــة الأشجار المثمرة كالزيتون والعنب والتين والأشجار القابلة للنمو في الأراضي الجبلية.

وقال الباحث الدكتور عبدالجليل المطارنة تنتشر في لواء عي الذي يضم قرى كثربا وجوزا إضافة إلى مدينة عي مركز اللواء، اكثر من 30 عينا من الماء والتي لها دلالات دينية واجتماعية واقتصادية ووجدانية.

وأشار المطارنة إلى أهم عيون الماء المرتبطة بالذاكرة الشعبية كعين الطواقي والصفصافة وعين الجهير لما تركته من معالم اقتصادية واجتماعية وتجمع للسكان حولها، لافتا الى تاريخ المنطقة بشكل واسهامات أهلها منذ تأسيس الدولة.
ودعا الى المحافظة على ما تبقى من هذه العيون من خلال الصيانة والتبطين وعمل الخزانات المائية لري المزروعات، وشق الطرق الزراعية ومنها طريق كثربا الاغوار الجنوبية.

بدورها أكدت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة أهمية تسليط الضوء على المعالم التاريخية في محافظة الكرك لإبراز دلالاتها الحضارية والتاريخية وتعريف الاجيال بها لتبقى حية في الذاكرة الوطنية كمحطات مضيئة، وكذلك للترويج سياحيا للمنطقة، مشيرة الى أن على الأرض الأردنية من الأماكن ما يستحق الزيارة ووضعها على الخريطة السياحية العالمية.

(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق