موسكو: واشنطن تضع العالم على أعتاب حرب نووية

هلا أخبار – على وقع التوتر الحاد بين البلدين إثر العملية العسكرية في أوكرانيا، شددت وزارة الخارجية الروسية على أن الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها يتأرجحون على نحو خطير على شفا صراع مسلح مباشر مع روسيا سيكون محفوفا بتصعيد نووي.

وفي تصريح المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الثلاثاء، على موقع الوزارة، رأت أن واشنطن وحلفاءها، تسببوا في تفاقم الأزمة الأوكرانية.

وأضافت أن الغرب أطلق العنان لمواجهة هجينة شرسة مع روسيا، وباتوا اليوم يتأرجحون بشكل خطير على حافة مواجهة عسكرية مفتوحة معها أيضاً.

كما تابعت أن تلك المواجهة تعني بالضرورة صراعاً مسلحاً مباشراً للقوى النووية، معربة عن قلقها من أن مثل هذا الصدام المحتمل سيكون محفوفا بالتصعيد النووي.

أتى كلام المسؤولة الروسية متزامناً مع إعلان نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف قبل أيام، عن احتمال نشوب حرب نووية.

في حين اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا لا تتلاعب بموضوع الحرب النووية.

إلا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان طلب قبل أشهر، مع بدء العملية الروسية في أوكرانيا، وضع قوات الردع النووية في حالة تأهب.

وقد أثارت هذه الخطوة غضباً دولياً عارماً، حيث اعتبرها الغرب تهديداً واضحاً بإمكانية شن حرب نووية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية مراراً أن قواتها الصاروخية النووية وأسطولها في الشمال والمحيط الهادئ، قد وضعوا في مهمة قتالية معززة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق