قمة مصرية فرنسية لبحث تداعيات أزمة الغذاء العالمية

لتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة 22 يوليو 2022 في باريس وأجريا محادثات ترمي إلى تعزيز العلاقة المبنية على روابط أمنية ودفاعية تثير قلق الناشطين الحقوقيين.

واستقبل ماكرون السيسي في قصر الإليزيه بعد أيام من استقباله الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وهو حليف وثيق للسيسي.

وسط مخاوف متزايدة من آثار الغزو الروسي لأوكرانيا على إمدادات الأغذية العالمية، ناقش الرئيسان سبل التعامل مع “العواقب الاقتصادية وتلك المتعلقة بالطاقة والأمن الغذائي العالمي لهذا النزاع”، وفق أوردت الرئاسة الفرنسية في بيان.

وتطرق ماكرون والسيسي أيضًا إلى مكافحة الاحترار المناخي، علمًا أنه من المقرر أن تستضيف مصر مؤتمر الأطراف للمناخ “كوب 27” في منتجع شرم الشيخ في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأضاف الإليزيه أن “الرئيسين عرضا القضايا الرئيسية للتعاون الثنائي”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق