اختتام ورشة عمل حول “مواءمة التوجهات الاستراتيجية لمؤسسة موارد مع رؤية التحديث الاقتصادي” (صور)

هلا أخبار – نظمت مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها (موارد) اليوم الخميس ورشة عمل عقدتها تحت عنوان "مواءمة التوجهات الاستراتيجية لمؤسسة موارد مع رؤية التحديث الاقتصادي"، شارك بها ممثلين عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ووزارة الاستثمار ومؤسسة الإسكان والتطوير الحضري، و وزارتي الإدارة المحلية والداخلية وصندوق الحج وصندوق تنمية أموال الأيتام، والصندوق الأردني السعودي،

كما شارك بالورشة ممثلين عن المؤسسات الدولية منها مفوضية الاتحاد الأوروبي في الأردن وبنك الإعمار الأوروبي والتعاون الألماني (GIZ) ونقابة المهندسين الأردنيين وممثلين عن المؤسسات المالية والبنوك الأردنية وشركات الاتصالات إضافة إلى المستثمرين في مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الزرقاء وممثلين عن جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الأردني ، ورجال أعمال

وفي بداية الورشة القى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور حمد الكساسبة كلمة ترحيبية بين فيها إنجازات المؤسسة من خلال استعراضه لبعض المؤشرات الاقتصادية حيث تمكنت موارد من إيجاد ما مجموعة 21 ألف فرصة عمل مباشر في مشروع العبدلي ومدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز في الزرقاء وبين أن حجم الاستثمار في مشاريع موارد المختلفة وصل إلى 11 مليار دولار إضافة الى عدد كبير من فرص العمل المؤقتة خلال فترة الإنشاء والتطوير.

وخلال الورشة استعرض مدير عام مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها باسم طلفاح الفرص الفرص الاستثمارية المستقبلية للمؤسسة في مدينة الزرقاء ومشروع العبدلي، حيث أكد أن هناك استثمارات في مجال التطوير الحضري وقطاع الإسكان.

وقال إن المرحلة الثالثة من مشروع مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز يتم تطويرها لتكون مدينة ذكية.

وأضاف أن المشروع الآخر يتمثل في إنشاء مجموعة من العمارات الفلل السكنية في المدينة الملك عبد الله بن العزيز بالشراكة مع أحد كبار المستثمرين المحليين، بالإضافة إلى انشاء ضاحية سكنية للأسر الشابة تتضمن وحدات سكنية بثلاث نماذج مساحتها 100 – 120 – 180 م2.

وبين أنه ضمن مشاريع المؤسسة في تطوير الوسط التجاري في مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي يعتبر بمثابة بوابة تجارية للمدينة من جهة مدينة الزرقاء وينتهي عند مستشفى الزرقاء الحكومي، تشمل مشاريع في مجال التجارة والترفيه تتمثل في إنشاء مجمع تجاري يضم مطاعم ومناطق ألعاب وترفيه وإنشاء فنادق بتصنيفات مختلفة 3 4 5 نجوم ، وعمل معرض Expo ومشروع مدينة ترفيهية وألعاب وملعب للفروسية وركوب الخيل وملعب كرات الدهان، ومشروع مدينة السيارات الشاملة التي تتضمن جميع الخدمات المتعلقة بالمركبات من صيانة وبيع وشراء وغيرها، بالإضافة إلى إنشاء ساحة حجز للمركبات بالتعاون والتنسيق مع وزارة العدل بكلفة 3 مليون دينار وعائد سنوي متوقع 600 ألف دينار، وانشاء حديقة تفاعلية لتعليم الاطفال.

وأشار إلى أن الخطة الاستثمارية للمؤسسة في مشروع المدينة خلال السنوات المقبلة تضمنت وجود مشاريع في مجال تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، ومشاريع في مجال الزراعة والأمن الغذائي، ومشاريع في مجال الصناعة ومشاريع في مجال التدريب وفي مجال الرعاية الصحية يضم 3 مراكز متخصصة لمرضى التوحد والمرضى النفسيين و لمعالجة الإدمان وكبار السن المشردين، بالإضافة إلى مشاريع في مجال الطاقة والطاقة المتجددة ومركز ثقافي إسلامي، مؤكدا على توجه المؤسسة إلى إقامة مشروع استثماري يتضمن إقامة مجمع تجاري ومكاتب في منطقة العبدلي وسط العاصمة عمان مقابل قصر العدل.

وقد اشاد الحضور بما تم انجازه في المؤسسة وما تشمله الخطة والتوجهات الاستراتيجية

حيث خرجت بمجموعة من التوصيات المشاركون في الورشة أبرزها :

كما أوصت الورشة على ضرورة مراجعة المخطط الشمولي للمدينة والذي طورته المؤسسة بما يتناسب مع أحدث المدن العصرية، اضافة الى مراجعة السياسات النافذة والتعديل عليها حسب الحاجة، وترويج أعمال المؤسسة على المنصات التفاعلية ومشاركة قصص نجاحها

كما تضمنت التوصيات العمل على تذليل الصعوبات لخدمة المستثمرين وسكان مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز في محافظة الزرقاء من خلال السعي إلى تعديل التشريعات الناظمة لعمل المؤسسة من خلال القنوات الرسمية، ومحاولة حل مشكلة الربط بين المؤسسة كمطور استراتيجي واللجنة اللوائية (لجنة تنظيم تابعة لوزارة الإدارة المحلية )، وزيادة قطع الأراضي السكنية في المراحل المقبلة كون الطلب عليها في السابق كان كبيراً، بحيث يكون تنظيمها (ب، ج، د) توفر وحدات سكنية بأسعار مناسبة لشرائح الدخل كافة وبالأخص ذوي الدخل المتدني والمتوسط بمساحات ومواصفات مناسبة تراعي أساليب البناء الحديث الموفر للطاقة. بالإضافة إلى ايجاد آلية لتحفيز المستثمرين وتقديم الإعفاءات المناسبة للمشاريع التي تنفذها المؤسسة بالشراطة مع القطاع الخاص وفي مجال الإسكان،

كما أبدى المشاركون إعجابهم بالتنظيم وادارة الجلسات وغنى المحتوى المعروض ودقته ومستوى الحضور وتنوعه وتمثيل جميع القطاعات الفاعلة الأمر الذي ساهم في البحث المعمق في التطلعات المستقبلية لمؤسسة موارد.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق