البابا تواضروس: نتابع بكل الأسى الحادث الأليم في كنيسة أبو سيفين

هلا أخبار – قدم البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، التعازي لأسر ضحايا الحريق الذي اندلع، الأحد، في كنيسة أبي سيفين بمنطقة إمبابة في الجيزة، بحسب بيان رسمي.

وقال البابا تواضروس في بيان: نتابع بكل الأسى الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في كنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس أبي سيفين”.

وأكد البابا على تواصله المستمر مع القيادات المحلية بالمحافظة ووزارة الصحة وكافة المسؤولين.

وأضاف:”إذ نعزي أسر الضحايا فإننا نصلي من أجل المصابين والمجروحين واثقين أن يد الله ترحمنا جميعًا”.

واندلع حريق بكنيسة أبو سيفين بحي إمبابة بمحافظة الجيزة، مما أسفر عن مقتل 41 شخصا وإصابة 14 آخرين، وفق حصيلة أولية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، حسام عبد الغفار، إن الوزارة دفعت بـ 30 سيارة إسعاف لموقع الحريق، حيث عملت على نقل المصابين إلى مستشفيي إمبابة العام، والعجوزة، ويجري التعامل مع الحالات المصابة، وكذلك حالات الوفاة.

وأشار عبد الغفار إلى رفع حالة الاستعداد بمستشفيات محافظتي الجيزة والقاهرة.

ونوه إلى أنه تم إبلاغ الإسعاف بوقوع الحريق في تمام الساعة الـ 8:57 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي.

وبدوره، وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأجهزة المختصة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشكل فوري.

وقال السيسي عبر صفحته الرسمية في تويتر:”أتابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة في محافظة الجيزة، وأنه وجّه كافة أجهزة ومؤسسات الدول المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وبشكل فوري للتعمل مع هذا الحادث وآثاره، وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمصابين”.

سكاي نيوز عربية

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق