بحث التعاون بين “العقبة الخاصة” وشركة الموانئ الصناعية

هلا أخبار – بحث مفوض الشباب وريادة الأعمال في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، رمزي الكباريتي، مع مدير عام شركة الموانئ الصناعية الأردنية، المهندس خالد شحادة، اليوم الثلاثاء، آلية تنفيذ البرامج التدريبية الفنية المتخصصة بالموانئ الصناعية وبرامج التدريب لغايات التشغيل المقدمة لأبناء محافظة العقبة، بحضور مدير التدريب والتشغيل في القطاع الخاص بالسلطة رائد العسيلي.

وأكد الكباريتي حرص السلطة على التعاون والتشاركية مع جميع المؤسسات والشركات العاملة في محافظة العقبة، لتلبية احتياجاتهم من الدورات التدريبية المتنوعة، على أيدي مدربين متخصصين، للنهوض بالموارد والطاقات البشرية العاملة وفق أعلى المواصفات والمعايير الدولية.

وأشار لأهمية الدور الاقتصادي الذي تقوم به الشركة باعتبارها الذراع اللوجستي لمنظومة الموانئ والمستثمرين وللصناعات التعدينية وصناعات الأسمدة التحويلية في المملكة وحصولها على الجوائز والشهادات العالمية في إدارة عملياتها المينائية.

ولفت إلى ضرورة التعاون في تنفيذ برامج التدريب المشتركة والاستفادة من خبرات الشركة وبرامجها التدريبية الفنية لغايات التشغيل وتامين فرص العمل حسب احتياجات الشركة من الشواغر المطلوبة بالتعاون مع مديرية التشغيل والتدريب في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

من جانبه، أكد المهندس شحادة أن الشركة وضعت ومنذ التأسيس برامج وسياسات تدريبية من مضمونها تأهيل الشاب الأردني وإتاحة الفرصة له ليقود مسيرة تشغيلية مينائية متخصصة أوصلت الشركة لتشغيل الميناء الصناعي بكامل طاقاته التشغيلية، كما ركزت سياسات الشركة على تمكين العنصر الأنثوي في الصناعة والأعمال المينائية حيث بلغت نسبة الإناث من الكادر 15 بالمائة.

وبين شحادة أن شركة الموانئ الصناعية مملوكة لشركة البوتاس العربية وشركة مناجم الفوسفات الأردنية وقامت بأعمال تطوير للميناء الصناعي بكلفة 145 مليون دينار أردني لرفع الطاقة الإنتاجية من 5 ملايين طن إلى 10 ملايين طن سنويا، وإنشاء رصيف جديد بقدرة تحميلية تصل إلى 4 آلاف طن في الساعة وبقدرة على استقبال البواخر من فئة الـ 100 ألف طن مسجلة بذلك أرقاما قياسية على مستوى العالم في الجودة والكفاءة والسلامة العامة والصحة المهنية والبيئة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق