الصيادلة: نسعى لإيجاد فرص وظيفية في دول الإقليم

هلا أخبار – قال نقيب الصيادلة الدكتور محمد عبابنة، إن مجلس النقابة يولي أهمية بالغة، بتأمين فرص وظيفية لأعضاء الهيئة العامة، بخاصة في ظل ما مرت به المهنة العامين الماضيين.

وأكد عبابنة، في تصريح لصحيفة الغد، أن ملف التشغيل، يعد ملفا بالغ الأهمية، وأن مجلس النقابة تمكن مؤخرا من تأمين عقود عمل لـ44 صيدلانيا وصيدلانية في دولة قطر.

وأشار إلى أن هذه الدفعة، هي من الصيادلة العاطلين عن العمل الذين مر على تعطلهم فترات طويلة، ويملكون خبرات عملية متفاوتة بالعمل في مجال الصيدليات.

وبين عبابنة، أن مجلس النقابة، سيقوم بعد غد، بتوقيع اتفاقية تشغيل مع وزارة العمل، تهدف إلى إيجاد فرص وظيفية للصيادلة داخل الأردن وخارجه.

وأشار إلى أن مشروع وزارة العمل الحالي، يركز على تغطية نسبة من الأجر للصيدلي الذي يتم توظيفه، من المنح الخارجية الخاصة بالوزارة.ولفت إلى أن أي جهة تعمل على توظيف صيدلاني عاطل عن العمل، تقوم بشموله بالضمان الاجتماعي، في حين تقوم وزارة العمل بصرف 150 دينارا للموظف في حين تدفع الصيدلية أجره كاملا.

وشدد نقيب الصيادلة على أنه على النقابة دور كبير في السعي لتعيين الصيادلة العاطلين عن العمل في الأردن وخارجه، مشيرا إلى أن مركز التوظيف في النقابة يعمل بشكل متواصل لتأمين هذه الفرص.

ولفت عبابنة إلى أن النقابة تملك قاعدة معلومات واسعة عن الصيادلة، حيث إن أي جهة تطلب صيادلة للتعيين، تقوم النقابة بالتواصل معها وتقدم لها ما تحتاجها للتعيين ضمن المواصفات المطلوبة.

وأوضح أن تأمين الصيادلة للعمل في قطر، يأتي نتيجة للتواصل الجاد مع المعنيين هناك، كما سيقوم المجلس بزيارات خلال الفترة المقبلة لمختلف دول الخليج لإقامة علاقات تشاركية مع الجهات التي تحتاج لصيادلة ومن ثم فتح أسواق جديدة لأعضاء الهيئة العامة للنقابة.

وأشار إلى أن الدفعة الحالية من الصيادلة المقبولين، هي الأولى للمجلس الحالي، الذي اتخذ من قطر كنقطة انطلاق، وصولا إلى إيجاد فرص وظيفية في مختلف دول الإقليم وخاصة في الخليج.

وقال عبابنة إن النقابة تعمل بشكل تشاركي مع وزارة العمل، من أجل تأمين فرص عمل لعدد من الصيادلة في ألمانيا، الذين طلب منهم اجتياز فحص اللغة الألمانية، مبينا أن كل صيدلاني يجتاز الفحص سيتم إرساله إلى الدولة الأوروبية بالتنسيق مع الوزارة في الأردن.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق