توزيع مساعدات مالية على 100 يتيم وطالب جامعي فقير

هلا أخبار – افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة، الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الثلاثاء، فعاليات اليوم الخيري والطبي المجاني الذي نظمته الوزارة والصندوق في قضاء بلعما بمحافظة المفرق.

واشتمل اليوم الخيري على توزيع 400 قسمية شرائية و300 طرد غذائي على أسر فقيرة ومحتاجة في قضاء بلعما، ومساعدات نقدية على 50 طالبا و 50 يتيما بواقع مئة دينار لكل منهم، إضافة إلى توزيع نحو 200 حقيبة مدرسية مجهزة بالقرطاسية اللازمة، واستفادة أسرة محتاجة من مشروع تأهيلي.

وقال الخلايلة إن الوزارة تعمل على تكثيف أنشطة الصندوق والأيام الخيرية في مختلف مناطق المملكة وتفقد الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأضاف خلال الافتتاح الذي حضره مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات، ومدير قضاء بلعما موفق عطا لله سايج، أن وزارة الأوقاف دأبت على إقامة ملتقيات وعظ وإرشاد وأيام خيرية وطبية مجانية في جميع محافظات المملكة، مشيرا إلى أنه سيتم زيادة عدد الأسر الفقيرة، والأيتام، وطلبة العلم المستفيدين من برنامج الرواتب الشهرية الثابتة والمشاريع الإنتاجية التي يقدمها صندوق الزكاة.

ووجه الوزير المعنين في مديرية أوقاف المفرق إلى إجراء دراسات للأسر الفقيرة في بلعما، للاستفادة من المشاريع الإنتاجية لتكون منتجة ومكتفية ذاتية، إضافة إلى ترميم عدد من المنازل التي بحاجة للصيانة.

وأوضح الخلايلة أن بعض أموال استثمارات الوقف تذهب لصندوق الزكاة في إطار تحقيق رسالة الوزارة ورؤيتها، إذ أنها تنفق على العديد من البرامج كرعاية المساجد، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك تنفيذا للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وبين أن الوزارة تشرف على 28 جمعية إسلامية بناء على القوانين والأنظمة والتشريعات الناظمة والمعمول بها، مؤكدا دعمها لعمل تلك الجمعيات وجميع مراكز القرآن الكريم التابعة للوزارة أو الجمعيات.

وقال النائب نواف الخوالدة، إن قضاء بلعما الذي يقدر عدد سكانه بـ60 ألف نسمة، يحتضن نحو 200 مسجد، تعاني بعضها من نقص في عدد الأئمة والمؤذنين، مشيرا إلى حاجة مكتب أوقاف بلعما إلى صيانة وأثاث، حيث وعد الخلايلة بدراستها وتنفيذها ضمن الإمكانات المتاحة.

وأشار مدير مديرية أوقاف المفرق الدكتور محمد الحسبان، إلى افتتاح 100 مركز لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم في محافظة المفرق بما فيها قضاء بلعما، يشرف عليها كوكبة من الأئمة والوعاظ والواعظات ومشرفين ومشرفات دور القرآن الكريم، واستفاد منها آلاف الطلبة من أبناء المحافظة.

وقال مدير مكتب أوقاف بلعما الدكتور سعود المشاقبة، من ناحيته، إن وزير الأوقاف أصدر تعميما مع بداية العطلة الصيفية لمدراء مديريات ومكاتب الأوقاف في المملكة طالب فيه بقبول جميع الطلبة الراغبين بالالتحاق بالمراكز القرآنية، وعدم رفض أي طالب.

من جهة أخرى، افتتح وزير الأوقاف، بحضور محافظ المفرق سلمان النجادا، في قضاء حوشا التابع للبادية الشمالية الغربية، مسجد الشهيد الملازم أجود بدر القاضي، الذي تبرعت ببنائه والدته المحسنة الحاجة مشاعل قفطان القاضي، إذ بلغت مساحة المسجد 200 متر مربع، بالإضافة إلى ساحة خارجية ودورات مياه.

وقال الخلايلة إن لهذا المسجد خصوصيته لحمله اسم شهيد من شهداء قواتنا المسلحة الأردنية-الجيش العربي، مضيفا “نستذكر اليوم الشهيد أجود بدر القاضي بعد 37 عاما على استشهاده.

ودعا إلى عمارة المساجد بطاعة الله تعالى وتلاوة القرآن الكريم، وإقامة الصلوات ورفع الأذان فيها، واحتضان الأبناء وتربيتهم على قيم الإسلام السمحة لكي نكافح من خلالها الجريمة والمخدرات والإشاعات، فالمسجد رسالته عظيمة وتأثيره في المجتمع أساسي.

كما تفقد وزير الأوقاف، المركز القرآني في مسجد خالد بن الوليد بحوشا، الذي التحق به منذ بداية عمل المراكز نحو 70 طالبا من مختلف الفئات العمرية.

وأكد الخلايلة أهمية رعاية هذا الجيل من أبنائنا الذين هم عِماد الأمة، ونبراس ذويهم والمجتمع، مشيرا إلى أن المراكز تُدرس القرآن الكريم تلاوة وحفظا، والحديث النبوي الشريف، بما يسهم في إنشاء جيل قرآني مسلح بالعلم الشرعي والقيم والأخلاق الإسلامية.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق