إرشادات لتقليل أضرار المزارعين نتيجة الإجهاد الحراري (تفاصيل)

هلا أخبار – وجهت وزارة الزراعة رسالة إرشادية إلى المزارعين بالعمل على تسميد محاصيلهم عند ارتفاع درجات الحرارة بالنترات بدلا من اليوريا أو سلفات الأمونيوم، حتى تكون النباتات أكثر قدرة على تحمل الإجهاد الحراري.

كما وجهت المزارعين برش المحاصيل بعنصري الكالسيوم والبوتاسيوم، لتحسين حالة النباتات وزيادة قدرة تحملها للظروف القاسية وشديدة الحرارة.

وأشارت إلى ضرورة ري النباتات في أوقات مبكرة “بعد الفجر”، وإضافة المحاليل التي تحتوى على العناصر الغذائية اللازمة للنمو، وتجنب الري في أوقات النهار.

ودعت إلى ضرورة طلاء ساق أشجار الفاكهة بمادة الجير لمخلوط بوردو (جير+سلفات نحاس)، مما يقلل ضرر الأشعة الشمسية وتجنب تشقق “القلف” الطبقة الخارجية لجذوع النباتات، وخاصة الأشجار الصغيرة و عدم زراعة أي شتلات خضروات أو فاكهة خلال هذه الموجه الحارة، وإعطاء أشجار الزيتون والأشجار المثمرة ريا تكميليا مناسبا.

وأكدت أن رش المحاصيل بالمبيدات الحشرية خلال الفترة الحالية هام جدا لبدء نشاط معظم الحشرات الضارة مثل “حشرة المن والذبابة البيضاء والاكاروس والتوتا ابسليوتا”.

وجاءت الرسالة بالتزامن مع تأثر المحاصيل الزراعية بحالة الطقس السائدة، واحتياجها إلى معاملة خاصة من حيث طرق الري والتسميد ومكافحة الآفات، وذلك للحفاظ عليها خلال الموجة الحارة والخروج بأقل أضرار ممكنة نتيجة التأثر بالإجهاد الحراري وتفاديا لأي تلف.

وفي سياق متصل، تتابع الوزارة بعض التصريحات غير المسؤولة، والتي لا تتماشى مع أي معلومات علمية أو فنية وتعتمد على التهويل ولا تمثل إلا أصحابها وليس القطاع الزراعي.

وأضافت أن أقسام الإرشاد الزراعي في المحافظات كافة تقدم المشورة والتوجيه للمزارعين.

وتابعت أن كميات الحصاد من المحاصيل لن تكون كبيرة بالمقارنة مع فترة الموجه التي لا تزيد عن أسبوع، وهذه الفترة لن تشكل خطرا كبيرا على القطاع الزراعي وكميات الإنتاج، خاصة في ظل وجود مراكز تبريد وتخزين للمحاصيل الصالحة للتخزين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق