تركيب كاميرات مراقبة في منطقة أم الرصاص السياحية

هلا أخبار – عقدت دائرة الآثار العامة وبالتعاون مع المركز الدولي لدراسة حفظ وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم) ومؤسسة ألف والمؤسسة المصرية لإنقاذ التراث، جلسة نقاشية جرى خلالها عرض نتائج مشروع ميفعة “إجراءات التخفيف من المخاطر في أم الرصاص”.

وبحسب بيان لدائرة الاثار اليوم الاثنين، قالت رئيس قسم التراث العالمي ومدير مشروع ميفعة، المهندسة بشرى نباص، إن هذه الجلسة هي جزء من دورة تدريبية تهدف إلى بناء القدرات في مجال حماية التراث الثقافي في وقت الازمات، لافتة إلى أن مشروع” ميفعة” عمل على اتخاذ إجراءات استباقية لمنع أو تقليل الآثار المحتملة لعمليات الحفر غير القانونية في أم الرصاص.

وأوضحت المهندسة نباص، أنه جرى العمل بالمشروع على محورين: الجزء المادي منه تركيب كاميرات مراقبة في الموقع، لضمان مراقبة الموقع على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، مشيرة الى انه تم اختيار الكاميرات وفق المواصفات العالمية والمعايير المتبعة في مواقع التراث العالمي.

وجرى التركيز من خلال المحور الثاني -الجزء غير المادي من المشروع- على تغيير منظور أم الرصاص للمجتمع المحلي، حيث اشتمل المشروع على أنشطة لمختلف أصحاب المصلحة، وخاصة طلاب المدارس وأفراد المجتمع المحلي، بهدف زيادة الوعي بالتراث الثقافي كمصدر للتنمية المستدامة، وضمان استدامة أهداف المشروع.

(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق