مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد و”مستقلة الانتخاب”

هلا أخبار – وقعت مؤسسة ولي العهد والهيئة المستقلة للانتخاب اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم بحضور المدير التنفيذي للمؤسسة، الدكتورة تمام منكو، ورئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس موسى المعايطة.

وتهدف المذكرة، بحسب بيان الهيئة، إلى توفير إطار التوعية والتدريب بين المؤسسة والهيئة من خلال البرامج الأكاديمية المشتركة، وتعزيز الوعي الانتخابي لدى الشباب، بالإضافة إلى تعزيز سبل التعاون بين الطرفين لتوعية وتحفيز الشباب للانخراط في الأحزاب السياسية، وتنمية الوعي بمجريات ومراحل العملية الانتخابية بأنواعها كافة.

وأكد المعايطة حرص الهيئة المستقلة للانتخاب أهمية التعاون مع مؤسسة ولي العهد، وتوعية الشباب سياسيا، واستثمار التطور التكنولوجي في توظيف مهاراتهم وقدراتهم السياسية وإشراكهم في صياغة البرامج الحزبية، وتمكينهم من قيادة التغيير الإيجابي، من خلال برنامج “أنا أشارك” والذي يستهدف طلبة الجامعات وخريجي البرنامج، ويسهم في رفع مستوى الوعي الشبابي وتثقيفهم بمراحل العملية الانتخابية.

وأضاف أن برنامج أنا أشارك يعد فرصة لاكتساب المهارات والمعلومات اللازمة عن العملية الانتخابية، وكيفية إدارة الحملات الانتخابية، وكتابة البيان الانتخابي، واستثمار مواقع التواصل الاجتماعي في الدعاية الانتخابية.

وبين المعايطة أن الهيئة وبالتعاون مع الجامعات، تعقد حاليا جلسات توعوية ضمن برنامج ملتقى أنا أشارك الأول، الهادف إلى دمج الشباب الأردني في الجامعات في الحوار والعمل العام، وتوفير مساحة حوارية بين الشباب على مستوى المؤسسات التعليمية في المحافظات والوطن، لمناقشة مختلف القضايا والأولويات الوطنية مثل العمل الحزبي، وسيادة القانون، والهوية الوطنية واحترام الرأي والرأي الآخر.

وقالت منكو من جهتها: “تنسجم المذكرة مع توجيهات سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد بضرورة تشجيع الطلبة على المشاركة السياسية، وتعزيز الثقافة الحزبية لديهم، وترفد الجهود المبذولة على صعيد التحديث السياسي الشامل في المملكة”.

وأضافت ” نعمل في المؤسسة من خلال “أنا أشارك” على فتح الباب أمام الطلبة في الجامعات، لتطوير وتعزيز مهاراتهم على هذا الصعيد، ونحن على ثقة كبيرة بأن شراكة العمل مع الهيئة، ستمكننا من تحقيق هذا الهدف بشكل أفضل وأكثر فعاّليّة”.

وأوضحت منكو ” تمكّن برنامج أنا أشارك من تدريب وتخريج أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة حتى نهاية العام الدراسي 2021 – 2022، وهو أمر يظهر الأثر الكبير للبرنامج في الجامعات، كما يظهر الحرص الكبير من الطلبة على الاستفادة والمشاركة وتعزيز وتطوير مهاراتهم على صعيد المشاركة السياسيّة”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق