الخصاونة يعلق على مزاعم “بيع البترا”: حفنة قليلة تردد ترهات

هلا أخبار – قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، إن ما يتردد بشأن بيع البترا من قبل “حفنة قليلة من كارهي الوطن”، هو ترهات وافتراءات ومزاعم كاذبة تماما.

وأكد في مداخلة له تحت القبة اليوم الاثنين، أنه لا يليق الحديث عن التصرف بمقدرات الوطن في أي صورة بما لا ينسجم مع أحكام الدستور والتشريعات الأردنية.

وأضاف “نحن دولة مؤسسات وقانون، ونتمسك دوما بثوابت الأمة ومقدرات الوطن مع نظرة حداثية تحافظ على المقدرات وتعظمها في ظل توجيهات القيادة الهاشمية للنهوض بالوطن ضمن المحددات الوطنية وأحكام الدستور والتشريعات”.

وختم حديثه بأنه لا أحد “يزاود” على المملكة الأردنية الهاشمية، لا شعبا ولا قيادة ولا سلطة تشريعية ولا سلطة تنفيذية.

وكانت النائب عائشة الحسنات قد أثارت قضية “بيع البترا” في مستهل جلسة النواب اليوم، إذ أشارت إلى تداول منشورات تدعي بأن البترا مباعة بحجة أنه يرقد فيها النبي هارون، بالتزامن مع مناقشة قانون الاستثمار في مجلس الأمة.

وتساءلت عن الغاية والهدف من تلك المنشورات التي من شأنها التأثير على الاستثمارات الموجودة في البترا وتؤدي إلى “فزع” أي مستثمر محلي يرغب وبموجب القانون الحالي بالاستثمار في المنطقة.

ووجهت الحسنات رسالة “للحاقدين والمشككين”، بأن تراب الوطن أغلى من الروح ولن نسمح بنشر تلك الإشاعات التي تهدف لإثارة الفتنة والنعرات في الأردن، وسيبقى الأردن والبترا وكل جزء من المملكة عصيا على كل محاولات النيل منه.

بدوره، أثنى النائب محمد الهلالات على مداخلة النائب عائشة الحسنات، وقال “سيبقى الأردن عصيا على كل محاولات التشكيك به”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق