“التدريب المهني” تؤكد أهمية الشراكة مع القطاع الخاص لتطوير معاهدها

هلا أخبار – أكد مدير عام مؤسسة التدريب المهني المهندس أحمد الغرايبة، أهمية تعزيز الشراكة مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لدعم تطوير معاهد المؤسسة وبرامجها بما يتوافق والتكنولوجيا الحديثة والمهارات المطلوبة في سوق العمل.

جاء ذلك خلال تفقده اليوم الثلاثاء، مركز التأهيل والتشغيل المهني لذوي الاعاقة، ومعهد تدريب مهني ياجوز في لواء الرصيفة بحافظة الزرقاء للاطلاع على واقع العملية التدريبية، ولقاء الكوادر الإدارية والفنية والترحيب بالمتدربين الجدد.

وأشار الغرايبة خلال الزيارة إلى حرص المؤسسة على استحداث مشاغل جديدة، وتعيين مدربين جدد حسب الأنظمة والتعليمات المعمول بها، وإتاحة العمل الصباحي و المسائي للمعاهد التي عليها إقبال كبير لتوفير برامج تدريبية للشباب والشابات في جميع محافظات المملكة.

وبين أن المؤسسة ماضية بتطوير منظومتها التدريبية بما يتوافق مع التكنولوجيا الحديثة ومهارات المستقبل المطلوبة في سوق العمل، مشيراً إلى اهتمامها بالبرامج المقدمة لذوي الإعاقة في مركز التأهيل والتشغيل المهني بالرصيفة الذي طور بتوجيهات ودعم ملكي عام 2017، لتقديم تدريب نوعي لذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية، وتوفير التهيئة اللازمة لتدريبهم في المحافظات كافة.

وأوضح أنه بالإضافة إلى التخصصات المهنية المقدمة لذوي الإعاقة حاليا بالرصيفة، فإن المؤسسة تسعى إلى تطوير برامج جديدة تتناسب مع احتياجات سوق العمل، والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية لتقديم الخدمات النوعية المطلوبة لهم مثل برامج: التسويق الرقمي، والتصميم، والترجمة، وكتابة المحتوى الفني والسيناريو، وغيرها.

وتجول الغرايبة في المشاغل التدريبية في مركز التأهيل والتشغيل المهني، ومعهد ياجوز، ورحب بالمتدربين الجدد، وأشاد بالجهود المبذولة لتزويد الشباب والشابات الملتحقين بالبرامج التدريبية بمهارات مطلوبة تساعدهم على الاندماج في سوق العمل.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق