بدء مؤتمر الجمعية الأردنية لأطباء أمراض الدماغ والأعصاب

هلا أخبار – بدأت اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولي العاشر للجمعية الأردنية لأطباء أمراض الدماغ والأعصاب، والمؤتمر الثامن للفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع، والذي يستمر حتى 16 أيلول الجاري في فندق فيرمونت بعمّان.

وقال رئيس مجلس أمناء جامعة مؤتة الدكتور يوسف القسوس، خلال رعايته للمؤتمر،” إننا نشارك في هذه المؤتمرات الطبية والندوات والورشات العلمية لأنها الوسيلة الأنجع لتحقيق فرص تبادل المعلومات وزيادة الخبرات واثرائها، والإطلاع على آخر المستجدات العلمية في الحقول الطبية والصحية المختلفة من خلال التواصل مع الأطباء من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف أنه في الوقت ذاته يتسنى لهؤلاء الزملاء الاطلاع على تجربتنا الأردنية الصحية الرائدة وما وصلنا إليه في هذا المضمار من تقدم ورفعة.

وأشار القسوس إلى أن الجمعيات الطبية المنبثقة عن نقابة الأطباء، هي الداعم الرئيس للنقابة من النواحي العلمية والأكاديمية والمهنية والبحثية، مبينا أن الجمعية الأردنية لأطباء امراض الدماغ والأعصاب والفرع الأردني المساند لمرضى الصرع الكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسكو والاتحاد العربي لجمعيات طب بالتعاون مع الأعصاب لتنظيم هذا المؤتمر الدولي العاشر للجمعية والثامن للفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع.

بدوره، قال رئيس الفرع الأردني لمساندة مرضى الصرع الدكتور محمد الشهاب إن هذا المؤتمر يشهد مشاركة فعالة من الكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسكو والاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب ويتميز بمشاركة كبيرة من رؤساء وممثلي الجمعيات العربية اضافة الى ممثلي جمعيات عالمية وأوروبية.

وأشار إلى أن المؤتمر يشارك خلاله ما يزيد عن (300) طبيب مختص من (13) دولة عربية وأجنبية (العراق، مصر، سوريا، لبنان، فلسطين، قطر، تونس، اليمن ،سويسرا، المانيا، النمسا، بريطانيا، أمريكا)، وذلك للاستفادة من المستجدات على صعيد اختصاص طب الاعصاب في العالم.

وبين شهاب أن المؤتمر يشتمل على ورشات عمل تدريبية مكثفة ومحاضرات علمية حول مبادئ وتطور طب الأعصاب بالطرق الحديثة، وتأثير الوراثة الحديثة في الممارسة السريرية في طبّ الأعصاب والاضطرابات العصبية والعضلية، ومرض الزهايمر وغيرها من أمراض الخرف و الشلل الرعاشي والاضطرابات ذات الصلة ونزيف الدماغ والسكتة الدماغية والصرع والتهابات الجهاز العصبي المركزي والأمراض المعدية وآخر التطورات في العلوم العصبية.

من جانبه، قال رئيس الجمعية الأردنية لأطباء الدماغ والأعصاب الدكتور عمار مبيضين إن علوم الطب متجددة وإن هذا المؤتمر جاء لمواكبة كل ما هو جديد في أمراض الدماغ والأعصاب، وللاطلاع على الخبرات العلمية العالمية الحديثة.

وأضاف أن الأردن بحاجة إلى العقول المفكرة والهمم الصانعة للوصول إلى ما هو متقدم في جميع المجالات وخصوصا المجالات الطبية.

نقيب الأطباء الدكتور زياد الزعبي، أكد أن أطباء الاعصاب هم عصب الطب بكل المجالات الطبية، مشيرا إلى أن نقابة الاطباء تمثل حجر أساس قوي في جمعيات الأطباء العربية والعالمية، ولها نشاطات عدة قادها كثير من الأطباء الأردنيين وحققوا إنجازات كبيرة على المستوى العربي والعالمي.

يذكر أن المؤتمر معتمد بواقع 4 ساعات CPD من قبل المجلس الطبي الأردني لغايات التعليم الطبي المستمر، وسيقام على هامشه معرضا طبيا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق