وزير النقل: الأرصاد الجوية خدمة إنسانية وإنذار مبكر من الكوارث

هلا أخبار – قال وزير النقل المهندس وجيه عزايزة إن الأرصاد الجوية تقدم خدمات إنسانية وتعتبر عاملا حاسما في التحذير من كوارث الطقس والتخفيف من آثارها، موضحا أنه لا يوجد مجال اقتصادي إنتاجي أو خدمي إلا وللأرصاد علاقة به.

وأضاف عزايزة في بيان، بمناسبة احتفال إدارة الأرصاد الجوية اليوم الخميس، باليوم العربي للأرصاد الجوية، أن خدمات الأرصاد تشمل جميع نواحي الحياة بما فيها التأمين والقضاء، مشيرا إلى أن “الأرصاد” تكون حاضرة في كثير من النزاعات بين الشركات الاقتصادية سواءً أكان ذلك في تجارة الاستيراد والتصدير أو نزاعات شركات الملاحة البحرية والجوية أو حوادث السير والقضايا الجنائية المرتبطة بها.

من جانبه، قال مدير إدارة الأرصاد الجوية رائد آل خطاب، إن علم الأرصاد الجوية يهتم بدراسة الغلاف الجوي والتقلبات الجوية بهدف تحقيق قدر عال من أمن وسلامة المجتمع من خلال تنبؤات دقيقة وإنذارات مبكرة لجميع فئات المجتمع عامة والمستهدفين خاصة، وكذلك لتلبية احتياجات المؤسسات الحكومية والقطاع العام والخاص وتزويدها بالمعلومات المناخية الخاصة للاستفادة منها في برامج التنمية الاقتصادية.

وأشار آل خطاب الى الخدمات التي تقدمها الأرصاد الجوية لقطاعات الطيران والزراعة والصناعة والطرق والصحة والبيئة والقطاع البحري وغيرها، وكذلك لتلبية احتياجات الباحثين من المعلومات المناخية الموثوقة والمتجانسة.

كما تقدم بيانات الأرصاد الجوية الروتينية في الوقت المناسب للملاحة الجوية وفقاً لمعايير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمنظمة الدولية للطيران المدني وهي الخدمات التي تقدمها إدارة الأرصاد الجوية / وزارة النقل على مدار الساعة.

وأضاف آل خطاب، إن دوائر الأرصاد الجوية أطلقت ضمن احتفالها هذا العام شعار “الأرصاد مهمة في حياتنا” و (هاش تاج( “الأرصاد الجوية _ بيتكم للطقس”.

–(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق