190 ألف منتسب في “المتقاعدين العسكريين”

هلا أخبار – قال مدير عام مؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى اللواء الركن المتقاعد إسماعيل الشوبكي إن المؤسسة تسير بإجراءات إعادة هيكلتها بما يتسق مع رؤيتها في خدمة المتقاعدين العسكريين وتفعيل دورها التنموي والاستثماري استمرارا لنهج التطوير والتحديث والمشروع الإصلاحي النهضوي الذي يقوده جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأضاف الشوبكي خلال لقائه المتقاعدين العسكريين في إقليم الشمال اليوم الثلاثاء بنادي ضباط الشمال أن المؤسسة شرعت بمعالجة الاختلالات والثغرات القانونية التي كانت تقف بوجه تطورها وتحديث خدماتها والاضطلاع بمسؤولياتها على الصعد كافة.

وفي هذا السياق بين الشوبكي أن المؤسسة استحدثت دائرة قانونية أنجزت العديد من الإصلاحات القانونية المرتبطة بالغايات والأهداف التي أنشئت من أجلها المؤسسة قبل 47 عاما وما تزال تعمل لإنجاز باقي الإصلاحات وفي مقدمتها انشاء شركة مقاولات تتبع المؤسسة تكون قادرة على المنافسة في العطاءات الحكومية والأهلية يقوم عليها خبراء ومختصون من المؤسسة، لافتا إلى أن الدائرة تمكنت من استرداد جانب من حقوقها التي تبلغ حوالي 16مليون دينار.

ولفت إلى أن ملف صندوق التكافل أحيل إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد لوجود اختلالات رافقت أسسه ومنافعه العامة.

وعرض الشوبكي لواقع المؤسسة والخدمات التي تقدمها لمجموع المنتسبين اليها وعددهم 260 ألف متقاعد منهم حوالي 70 ألف توفاهم الله لكن المؤسسة مستمرة بتقديم خدماتها لأسرهم.

ونوّه إلى أن 55 الف متقاعد عسكري حصلوا على فرص عمل تحت إطار المؤسسة في حين يوجد 38 ألف طلب على الدور، مبينا أن خطط هيكلة المؤسسة تتضمن أيضا وضع معايير جديدة للعمل تراعي المدة الزمنية ودراسة الحالة لإتاحة المجال أمام أكبر عدد ممكن من المتقاعدين للحصول على فرصة عمل.

وأكد الشوبكي أن المؤسسة ومن خلال تشبيكها مع القطاعين العام والخاص تساعد ابناء المتقاعدين في الحصول على وظائف مدنية إلى جانب خدماتها المعتادة بالقروض الإسكانية والسلف والحج والعمرة.

وأوضح الشوبكي أن حوالي 90 بالمئة من المتقاعدين العسكريين لا تتجاوز رواتبهم التقاعدية 500 دينار، وهو ما تعمل المؤسسة مع المرجعيات ذات العلاقة لتعديله لضمان حياة كريمة لهم ولأسرهم.

وأشار إلى أن المؤسسة رفعت نسبة المساعدات إلى 300 بالمئة بواقع 80 متقاعد شهريا، لافتا إلى عزم المؤسسة بالتوسع في انشاء فروع واندية ومكاتب لها في جميع الاقاليم والمحافظات للتسهيل على المتقاعدين وتقديم الخدمة اللائقة لهم.

وقال الشوبكي إن 135 جمعية تعاونية تعمل تحت مظلة المؤسسة تعزيزا لدورها في توفير الأمن والاقتصادي للمجتمعات المحلية.

ودعا المتقاعدين العسكريين إلى اثبات وجودهم على الخارطة السياسية لوطنية والاندماج بمنظومة الإصلاح السياسي من خلال انخراطهم في الحياة الحزبية باعتبارهم مستودع خبرة وكفاءة اسهاما بمسيرة الاصلاحي الشمولي.

حضر اللقاء الذي تخلله حوار بين الشوبكي والمتقاعدين حول العديد من القضايا التي تهمهم، العميد الركن المتقاعد محمد الدعجة مدير مديرية الأمن والحماية في المؤسسة والمستشار القانوني العام للمؤسسة نائب رئيس مجلس النواب الأسبق الدكتور مصطفى العماوي ومدير التجارة والمشاريع العميد الركن سامي المصاورة ومدير مكتب المتقاعدين في إربد العقيد المتقاعد مجدي الجراح وعدد من كبار الضباط المتقاعدين في محافظات الشمال.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق