بحث إجراءات تسهيل التجارة والتخليص المسبق على البضائع

هلا أخبار –  بحث اجتماع تشاوري عقده مركز التجارة الدولية مع القطاعين العام والخاص، اليوم الثلاثاء، إجراءات تسهيل التجارة والتخليص المسبق على البضائع في المراكز الجمركية في المملكة.

وجرى خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام الجمارك الأردنية اللواء جلال القضاة، تبادل الآراء حول إجراءات التخليص المسبق في الأردن وبحث التحديات والمشاكل التي تواجه تطبيقها، إضافة إلى عرض لأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال من قبل مجموعة من خبراء مركز التجارة الدولية في كل من سنغافورة والمملكة المتحدة.

وناقش الاجتماع الآليات والتقنيات المتطورة التي يمكن من خلالها تقليص زمن الإفراج عن البضائع، ما يمكن الجمارك وهيئات الرقابة الحدودية من العمل بكفاءة وإنجاز المعاملات بوقت قياسي، حيث سيكون لمركز التجارة الدولية دور فاعل من خلال دراسة معمقة يتم إعدادها حالياً تهدف إلى تعزيز تطبيق آلية التخليص المسبق في الأردن باستخدام أحدث التقنيات العالمية التي تتلاءم مع الأردن.

وأشاد القضاة بدعم مركز التجارة الدولية المستمر في مساعدة الجمارك وشركائها من القطاع الخاص في تحقيق أهدافهم من خلال تقديم الدعم الفني والتدريب.

وأكد أهمية الشراكة مع القطاع الخاص، في إنجاح عملية التخليص المسبق التي تحقق مصالح مشتركة وتساعد على تسهيل التجارة وتحقيق التوصيات الحكومية المتمثلة بالتنمية الاقتصادية المستدامة وزيادة تنافسية ميناء العقبة.

من جانبها، قالت مديرة مشروع تحسين بيئة الأعمال التجارية رغد التلي، إن هذا الاجتماع يأتي ضمن المبادرات الرامية إلى تبسيط وتسهيل إجراءات الاستيراد والتصدير، فضلا عن تخفيض التكاليف المتعلقة بالمعاملات التجارية ووقت إنجاز المعاملات الحدودية وبالتالي زيادة تنافسية الأردن.

يشار إلى أن هذا الاجتماع يأتي ضمن إطار مشروع تحسين بيئة الأعمال التجارية الذي ينفذ من قبل مركز التجارة الدولية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي والحكومة الأردنية، وبتمويل من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية ومملكة هولندا، والمنفذ على مدى 5 أعوام.

–(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق