وزير الشباب يطلق أعمال مؤتمر الشباب فرص وتحديات في جرش

هلا أخبار – أطلق وزير الشباب الدكتور محمد النابلسي، اليوم الثلاثاء، أعمال المؤتمر الشبابي “التمكين السياسي؛ فرص وتحديات” الذي تنظمه مديرية شباب جرش، بمشاركة شبابية واسعة شملت طلبة جامعات وممثلي مبادرات شبابية و عدد من أعضاء المراكز.

وقال النابلسي الذي إن الوزارة تعمل على تعزيز المشاركة الشبابية في الحياة السياسية وصولا إلى التمكين السياسي من خلال الاستراتيجية الوطنية للشباب التي تعنى بمفاهيم التنشئة السياسية والحياة الديمقراطية، مشيرا إلى أن الوزارة وضعت خطة تنفيذية لترجمة توصيات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية حول مختلف القضايا التي تهم الشباب. وأضاف إن الوزارة نفذت بالشراكة مع الهيئة المستقلة للانتخاب مجموعة من البرامج التثقيفية حول المشاركة الحزبية للشباب عددا من الأنشطة والبرامج الشبابية الرامية لتمكينهم وفتح الآفاق أمامهم.

و بين النابلسي ان قانوني الانتخاب والاحزاب من شأنهما تشجيع مشاركة الشباب في الحياة السياسية، داعيا الشباب الى المشاركة بفعالية باعتبارها الوسيلة الانجع لضمان قدرة قدرتهم على التعبير عن مشاركتهم في صنع القرار ضمن الأولويات الوطنية.

بدوره اشار مدير شباب جرش يحيى المومني الى ان تنظيم هذا المؤتمر يأتي ضمن رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين من اجل تفعيل دور الشباب في المشاركة السياسية، وخلق حالة من التنمية السياسية لديهم وصولا الى اشراكهم في صنع القرار .

وفي المحور الأول للمؤتمر تحدت عضو الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني حول الدور المطلوب من الشباب ليصبحوا حزبيين، مشيرا إلى وجود مشروع الأنشطة الحزبية في الجامعات والذي ينتظر إقراره.

وأضاف المومني، ان العمل الحزبي موجود منذ تأسيس الدولة الأردنية، وان أول حكومة حزبية تشكلت في 1956، لافتا إلى أن الأحزاب الموجودة تمثل ثلاثة أشكال، حزب يتأسس، و حزب يصوب وضعه، و أحزاب تندمج مع بعضها وصولا إلى نيل الترخيص حسب القانون.

و أوضح ان الأحزاب يجب أن تعمل بشكل ديمقراطي وان العمل الحزبي مضمون بإرادة سياسية وقرار من جلالة الملك.

كما استعرض مدير المعهد الانتخابي في الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور عيسى الطراونة التشريعات والقوانين الناظمة للعملية السياسية والتي تؤكد أهمية مشاركة الشباب في العملية السياسية وكيفية تشكيل القوائم الحزبية.

وأضاف الطراونة أن الاهتمام بالشباب يشكل أولوية لدى القيادة الهاشمية لان المجتمع الأردني مجتمع فتي حيث يشكل الشباب نسبة 63 بالمئة من سكانه.

وتحدث عضو هيئة التدريس في جامعة جرش الدكتور حمزة الحوامدة عن دور المؤسسات التعليمية وتنظيم العمل الحزبي، مشيرا إلى الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبدالله الثاني والتي تؤكد على دور الشباب و المرأة والعمل على تطوير المنظومة السياسية.

وفي نهاية المؤتمر الذي حضره محافظ جرش فراس الفاعور ورئيس مجلس محافظة جرش رائد العتوم، أجاب وزير الشباب على أسئلة الحضور.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق