المنطقة العسكرية الشرقية تنفذ تمريناً تعبوياً “وثبة الفهد”

هلا أخبار – استمراراً لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي في الإبقاء على درجة عالية من الجاهزية العملياتية لتشكيلاتها ووحداتها، نفّذت كتيبة المشير حابس المجالي الحرس الملكي الآلية الرابعة، إحدى وحدات لواء الشهيد وصفي التل الآلي الثاني (لواء البواسل) التابع للمنطقة العسكرية الشرقية اليوم الخميس، تمريناً تعبوياً (وثبة الفهد) في أحد ميادين التدريب المخصصة، بحضور المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله شديفات، وقائد المنطقة العميد الركن نجي المناصير.

واستمع العميد الركن شديفات إلى إيجاز قدمه قائد لواء الشهيد وصفي التل الآلي الثاني عن التمرين الذي بُني على فرضيات تحاكي التهديدات الأمنية المحتملة في المنطقة، بهدف تدريب المشاركين على مختلف المستويات العملياتية واللوجستية والتدريبية وكيفية التخطيط والتنسيق والتنفيذ وصولاً للأهداف المرجوة.

واشتمل التمرين على تنفيذ معركة دفاعية، استخدمت فيها رمايات من مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة وأسلحة مقاومة الدروع، بهدف اختبار الجاهزية القتالية، وتدريب القادة وهيئة الركن على التخطيط وتنفيذ العمليات الدفاعية، وتطبيق إجراءات المعركة من خلال التعاون المشترك بين صنوف الاسلحة المختلفة، وأظهر المشاركون معنويات عالية ومستوىً متميزاً من الكفاءة والاحترافية في تنفيذ الواجبات المناطة بهم.

ويأتي هذا التمرين الذي حضره عدد من ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ضمن البرامج التدريبية السنوية التي تنفذها القوات المسلحة وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والجاهزية والاستعداد القتالي لدى منتسبيها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق