محافظ الزرقاء يوجّه لحلّ المشاكل الّتي تواجه المستثمرين في المنطقة الحرّة

هيئة مستثمري المناطق الحرة تناقش بحضور محافظ الزرقاء مطالب المستثمرين في المناطق الحرّة

هلا أخبار – عقدت هيئة مستثمري المناطق الحرّة الأردنيّة -في مبناها بالزرقاء- لقاءً حواريّاً لمناقشة مطالب المستثمرين في المناطق الحرّة، بحضور محافظ الزرقاء حسن الجبور ومدراء الاجهزة الامنية في المحافظة، ومدير عامّ المجموعة الأردنيّة للمناطق الحرّة عبدالحميد غرايبة، ومدير المنطقة الحرة الزرقاء جعفر القضاة، ومدير جمرك المنطقة الحرّة الزرقاء أمجد هلال، ورئيس بلديّة الهاشميّة عبدالرحيم العموش، ورئيس واعضاء هيئة مستثمري المناطق الحرّة الأردنيّة، وعدد من مدراء الاجهزة الحكومية.

وأكّد محافظ الزرقاء حسن الجبور على أهمّيّة التشاركيّة مع القطاع الخاصّ لتسليط الضوء على التحدّيات الّتي تواجه المستثمرين، تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبداللّه الثاني ابن الحسين بتوفير البيئة الاستثماريّة المناسبة للمستثمرين.

وشدّد الجبور على ضرورة توفير بيئة استثماريّة حاضنة وداعمة، مؤكّداً على أهمّيّة وجود آليّات فاعلة لتحسين الخدمات المقدّمة للمستثمرين.

واستعرض الجبور مطالب المستثمرين، حيث وجّه لحلّها على ضوء الإمكانيّات المتاحة.

ومن جانبه، أكّد مدير عامّ المجموعة الأردنيّة للمناطق الحرّة عبدالحميد غرايبة على دور المجموعة الأردنيّة في حلّ المشاكل الّتي تواجه المستثمرين.

وبالنسبة لفاقد المخزون لدى التجّار والمستثمرين، أكّد على أنّ التعامل مع المستثمرين يتمّ وفقاً لآليّة تضمن إنهاء هذه المشكلة.

ونوّه إلى أنّ إدارة المناطق الحرّة ملتزمة بحلّ المشاكل الّتي تواجه القطاعات التجاريّة والصناعيّة ومعارض السيّارات، مؤكّداً على أنّ هنالك 5 أنشطة تحتاج إلى إعادة هيكلة.

وشدّد على أنّ وصف التهريب يسيء للمناطق الحرّة، مؤكّداً على إعادة تنظيم عدد من القطاعات يدعم الاستثمار بالمنطقة الحرّة.

وأكّد رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرّة محمّد البستنجي على أهمّيّة الحفاظ على بيئة استثماريّة.

وقال إنّ الاستثمار في المنطقة الحرّة يجب دعمه للحفاظ عليه، خوفاً من فقدان العديد من الأنشطة نتيجة ضعف الخدمات المقدّمة.

واستهجن البستنجي من تكرار وصف المستثمرين بالمهرّبين، معتبراً أنّه هذه التصريحات تسيء لصورة الاستثمار في المملكة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق