الملك يرعى الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

هلا أخبار – رعى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، الذي أقامته وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، في مسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين – طيب الله ثراه.

وبدأ الاحتفال بآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ أحمد الحراسيس، واشتمل على فقرات إنشادية قدمتها فرقة الوزارة وطلبة من الكلية العلمية الإسلامية.

وخلال الاحتفال الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة في كلمة له إن الهدي النبوي جاء لضبط حركة الإنسان في مدارج الخير والفضيلة والصلاح والعلم والحياة الطيبة، وجاءت رسالة النبي محمد عليه الصلاة والسلام لتكمل رسالات الأنبياء السابقين لتحقيق السلام والوئام والعدل بين البشر.

وأضاف “نحتفل بذكرى مولد الرسول الأعظم، ونحن أحوج ما نكون أن نهتدي بهديه، وأن نقتدي بسنته وأخلاقه، حيث وصفه الله تعالى بـ الخلق العظيم”، وأن يفهم أبناؤنا هذا الهدي النبوي العظيم ليدركوا حقيقة رسالة أمتنا وإمكانياتها، ووسائل المحافظة على ثقافتها وحضارتها.

وتابع الخلايلة “لقد كان النبي في حياته وسيرته نموذجاً للقيم الإنسانية السامية ودليلا عمليا لكل الباحثين عن الهداية والساعين لحمل الرسالة وصناعة فجر يليق بالبشرية، فميلاده عليه الصلاة والسلام كان ميلادا لأمة جديدة، وإنسانية خرجت من رحم المحنة إلى رحم الرحمة”.

وأشار إلى أن الأردن يحمل رسالة الأنبياء في التسامح والسلام والوئام والدعوة للخير ونبذ الكراهية وبناء المجتمع الإنساني على أساس التعارف القائم على معرفة الذات والآخر، والاعتراف بهما والتعامل معهما بالمعروف والاحترام المتبادل.

وأنعم جلالة الملك، خلال الاحتفال، بوسام مئوية الدولة الأولى على عدد من المؤسسات، تقديرا لدورها في إبراز صورة الدين الإسلامي السمحة، وتفانيها في خدمة الوطن والمواطنين، إذ شمل التكريم دائرة الإفتاء العام، ودائرة قاضي القضاة، ومؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي، وصندوق الزكاة الأردني، ومركز سعد بن معاذ القرآني.

كما أنعم جلالته بميدالية مئوية الدولة الأولى على عدد من الشخصيات، تقديرا لإسهاماتها في عمل الخير ودعم صندوق الزكاة وكفالة ورعاية الأيتام، إذ شمل التكريم فضيلة الشيخ المرحوم محمد سعيد الكردي، وفضيلة الشيخ المرحوم “السيد أحمد” مسعود الطيب الدباغ، وفضيلة القارئ الشيخ المرحوم محمد رشاد الشريف، وفضيلة الشيخ عايش رجا الحويان، وشركة محمد غازي أبو صوفة وإخوانه، وصالح ضيف الله محمد الفقيه، وحامد مطلق سليمان التميمي.

وحضر الاحتفال عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وجمع من المدعوين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق