لقاء حواري لتقييم النظام المالي في بلديات المفرق

هلا أخبار – نظم بنك تنمية المدن والقرى، بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي في المفرق، اليوم الاثنين، لقاء لبلديات المحافظة؛ بهدف تقييم النظام المالي لديها ومدى مواءمته للتطلعات المستقبلية.

وأكد ممثل البنك، الدكتور محمود أحمد، أهمية تجويد مخرجات النظام المالي المستخدم لدى البلديات، وربطه مع الأنظمة الحكومية الأخرى؛ بما يعزز التكاملية في قاعدة البيانات الحكومية، واستغلال الفرص المتاحة، وتقليص الفجوات المتراكمة الناتجة عن نقص البيانات وعدم ترابط الأنظمة فيما بينها.

وقال إن هذه اللقاءات تتعزز من خلال المشاركة الفاعلة للمعنيين في القسمين المالي وتكنولوجيا المعلومات، ومشاركة رؤساء البلديات والمدراء التنفيذيين.

من جانبه، قال رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام العامة في بنك تنمية المدن والقرى، خليل قطيشات، إن البنك، بالتعاون مع البنك الدولي، سينظم خلال الفترة المقبلة، وبمشاركة العديد من ممثلي البلديات والمدراء التنفيذيين، لقاءات أخرى تتناول العديد من المواضيع والرد على التساؤلات المتخصصة حول النظام المالي المتبع في البلديات؛ وصولا إلى تجويده.

بدورها، أوضحت مدير فرع بنك تنمية المدن والقرى فرع المفرق، سناء سهاونة، أن البنك يولي أهمية خاصة لإعداد تقييم واقعي يظهر نقاط القوة والضعف في الأنظمة المالية الحالية المستخدمة في البلديات، ومدى قدرتها على تلبية احتياجاتها المستقبلية للبلديات، لاسيما المتعلقة بالتحول من أساس النقدي إلى أساس الاستحقاق وإعداد الموازنات المتوسطة المدى وغيرها من التوجهات المستقبلية للبلديات.

كما يحرص البنك، بحسب سهاونة، على تطوير نظام مالي يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للبلديات، وتوحيدها ضمن مظلة واحدة خدمة للعمل البلدي وأهدافه.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق