“الداخلية العرب”: أهمية التنسيق في مواجهة جرائم القرصنة البحرية

هلا أخبار – أكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان أهمية التنسيق بين الأجهزة الأمنية في الدول العربية في مواجهة جرائم القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن.

وقال كومان، اليوم الأربعاء في كلمته الافتتاحية للمؤتمر العربي الـ16 لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ، إن استعراض المؤتمر لآراء الدول الأعضاء بشأن إمكانية إيجاد آلية للتواصل بين غرف العمليات الخاصة بأمن الحدود في الدول العربية من شأنه أن يمهد الطريق لإيجاد هذه الآلية التي ستكون أداة فعالة لتبادل المعلومات والتواصل الفوري بشأن التهديدات التي يتم رصدها في أي بلد عربي، مما سيمثل مكسباً هاماً في التعاون الأمني العربي الميداني.

وبين أن مناقشة المؤتمر للصيغة المعدلة لشروع استراتيجية عربية استرشادية لمكافحة جرائم القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن سيوفر أداة تسترشد بها الدول الأعضاء في رسم استراتيجياتها الوطنية لمواجهة هذه الظاهرة في حال تفاقمت مرة أخرى بعد أن لوحظ أنها تراجعت في الفترة الأخيرة.

واستعرض الاجتماع نتائج المؤتمر الأورو-عربي الأول لأمن الحدود الذي تم تنظيمه بالتعاون بين الأمانة العامة والوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل فرونتكس يومي 1 و2 كانون الأول الماضي في عمَّان، والذي جمع لأول مرة سلطات إدارة الحدود في الدول العربية والأوروبية لتدارس التهديدات الأمنية المشتركة، خاصة الهجرة غير الشرعية والإرهاب وتجارة المخدرات وأنماط التهريب المختلفة.

ويشارك في المؤتمر بالخصوص ممثلون عن وزارات الداخلية في الدول العربية، وجامعة الدول العربية، ومكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق