الاضراب الشامل يخيم على مدينتي القدس ونابلس

هلا أخبار – عم الإضراب التجاري والتعليمي الشامل والعام، اليوم الأربعاء، مدينة القدس المحتلة، استجابة لدعوة العصيان المدني التي اطلقها أهالي مخيم شعفاط، شمال المدينة المقدسة، بساعة متأخرة من مساء أمس، رفضا لمواصلة حصاره وتحويل المنطقة إلى سجن كبير من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

والتزم أهالي القدس بالإضراب الشامل والعام، وأغلقت المدارس أبوابها والمحلات التجارية كذلك، وبدت شوارع المدينة المقدسة شبه خالية.

وأكد المقدسيون نصرتهم لأهالي مخيم شعفاط وعناتا الذين هم امتداد لكل مقدسي، حيث يحاول الاحتلال عزلهم وحصارهم بالكامل.

ويعاني أهالي مخيم شعفاط وعناتا شمال وشرق القدس من حصار منذ 5 أيام، وتنكيل مستمر بهم بعد عملية حاجز شعفاط العسكري التي قتلت فيها مجندة إسرائيلية وأصيب بها جنديان آخران، ليلة الأحد الماضي.

واستجابة لنداء أهالي مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة والمحاصر منذ أربعة أيام على يد الاحتلال الإسرائيلي، عمّ الإضراب التجاري الشامل، أسواق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وسط إجراءات مشددة وإغلاق لمداخل المدينة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

و أغلقت المحال التجارية في أسواق مدينة نابلس، أبوابها وسط الحالة التي تعيشها المدينة من حصار وتشويش في مختلف مناحي الحياة.

و أعلنت جامعة النجاح الوطنية في بيان، تحويل دوام الطلبة إلى الكتروني، فيما أعلنت كلية الروضة تعليق الدوام والدارسة فيها لهذا اليوم.

يذكر أن قوات الاحتلال تفرض حصارا على محافظة نابلس، وأغلقت منذ فجر اليوم مدخل بلدة دير شرف غربي المدينة بالسواتر الترابية، وحاجزي حوارة وعورتا جنوبا، وطريق المساكن شرقا، مشددة من إجراءاتها على حاجز صرة وأغلقت طريق تل، وطريق عصيرة الشمالية باتجاه الناقورة، ونصبت حواجز على مداخل سبسطية شمال غرب المحافظة، وعلى مدخل بيت فوريك شرقا، وذلك بعد مقتل جندي إسرائيلي على يد مقاومين فلسطينيين شمال غرب المدينة، أمس الثلاثاء.
— (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق