شهيدان وإصابات برصاص الاحتلال بمدينة جنين ومخيمها

هلا أخبار – استشهد مواطنان فلسطينيان وأصيب ستة آخرون، بينهم طبيب بجروح خطيرة، ومسعفان، صباح اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال والقوات الخاصة لمدينة جنين ومخيمها.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، بأن قوات خاصة تسللت إلى مدينة جنين ومخيمها واعتلت أسطح عدة عمارات، تبعها اقتحام عشرات الآليات العسكرية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة، تركزت قرب مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي. وفي مخيم جنين، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص الحي ما أدى لاستشهاد مواطنين، وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال تمنع الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من التحرك.

وأكدت مصادر محلية وشهود عيان إصابة الدكتور عبد الله أبو التين الذي يعمل في المستشفى بجروح خطيرة لدى محاولة إسعاف أحد المصابين في ساحة المستشفى.

وكشف مدير المستشفى الدكتور وسام بكر عن استشهاد الشاب متين ضبابا (20 عاما) من مخيم جنين، في حين أعلنت الصحة عن وصول شهيدين إلى المستشفى.

وكان قد أعلن فجر اليوم الجمعة، عن استشهاد الأسير الجريح محمد ماهر السعيد (غوادرة) من مخيم جنين، متأثرا بجروحه الخطيرة إثر إصابته بحروق بالغة لحظة اعتقاله.

وكان الشهيد غوادرة خضع لعملية جراحية بترت خلالها يده اليسرى، في مستشفى “تل هشومير” الإسرائيليّ، إثر معاناته من حروق شديدة وعميقة بنسبة 90 بالمئة في جسده.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشهيد غوادرة، إلى جانب ابن عمه المعتقل الجريح محمد وليد غوادرة في الرابع من أيلول الماضي في الأغوار، وجرى تمديد اعتقالهما غيابيا، عدة مرات.

–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق