ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني ينظم مؤتمرا رياديا السبت

هلا أخبار – ينظم ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني بالتعاون مع مركز تطوير الأعمال يوم السبت المقبل، مؤتمر “دلني” الريادي بمشاركة 250 من أصحاب الأعمال.

وسيشهد المؤتمر الذي يعقد برعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، عرض 15 مشروعا رياديا والربط ما بين أصحاب الاعمال واصحاب المشاريع الريادية بهدف بلورة تلك الافكار الى مشاريع حقيقية تنفذ على ارض الواقع.

ويتضمن المؤتمر الذي يعقد تحت عنوان “بين الريادي وأصحاب الاعمال” ولمدة يوم واحد جلسات حوارية متنوعة حول فرص الاستثمار في الريادة وتسهيلات الاستثمار في الريادة بالاضافة الى عقد لقاءات ثنائية بين اصحاب المشاريع الريادة ورجال الاعمال.

وتعتبر “دلني” الريادية بمثابة مبادرة اطلقتها ملتقى الاعمال الفلسطيني الاردني عام 2018 للتشبيك بين رياديي الاعمال وأصحاب الاعمال من خلال منصة متخصصة لتطوير الاعمال و المشاريع والافكار الريادية وتحويلها لمشاريع قائمة ومدرة للدخل.

وقال رئيس ملتقى الاعمال الفلسطيني الأردني المهندس نظمي عتمة خلال لقاء صحفي اليوم السبت، إن مؤتمر “دلني” الريادي يهدف الى رفد الاقتصاد الوطني بمشاريع ريادية تساهم في تحريك العجلة الاقتصادية، ويساهم في تنمية المجتمع المحلي عبر رفد سوق العمل بمشاريع ريادية صغيرة تساهم بايجاد فرص عمل لتخفيف أزمتي البطالة والفقر.

وأضاف أن ملتقى الاعمال يعمل على توعية رجال الأعمال بالعمل الريادي وأهمية الاستثمار في المشاريع الريادية بهدف تطوير أعمالهم، لافتا الى أهمية تفعيل دور القطاع الخاص في تعزيز العمل الريادي من خلال فتح المجال للقطاع الخاص في الاستثمار المباشر في المشاريع الريادية الواعدة.

بدوره، قال رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر “دلني” في ملتقى الاعمال، امين نشوان، إن المؤتمر سيعقد بحضور أصحاب اعمال ومستثمرين وصناديق ريادية ومؤسسات داعمة للعمل الريادي، مثل مركز تطوير الاعمال ومؤسسة انجاز ومنظمات مانحة وجامعة عمان العربية والجامعة الألمانية.

وقال إن المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات بين المشاركين والشركات الريادية، وسيتعرف المشاركون على كيفية الاستثمار في الريادة واستثمارها في الاعمال.

ولفت الى ان المؤتمر سيعمل على تجسير الفجوة بين أصحاب الأعمال وريادي الأعمال، إضافة الى التنوع في استقطاب المشاريع الريادية كالذكاء الاصطناعي والتكنولوجي ومشاريع الاقتصاد الأخضر والطب.
من جهته، قال مؤسس مبادرة “دلني” هيثم النوباني، ان أهمية مؤتمر “دلني” تنبع من توعية أصحاب الاعمال بضرورة الالتفات إلى الأفكار الريادية والاستثمار لمواصلة نجاحاتهم في أعمالهم.
وأضاف النوباني ان ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني يجمع بين أصحاب الاعمال والرياديين تحت مظلة واحدة، ويوفق بينهم بما يمكنهم من تطبيق الأفكار الريادية وتحويلها الى مشاريع انتاجية.
يشار الى ان ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني هو جمعية مستقلة غير ربحية تأسست عام 2011، يسعى جاهدا لتعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال الأردنيين والفلسطينيين بما يخدم مصالحهم ويسهم في تطوير بيئة الاستثمار.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق