“أشغال إربد”: تعبيد الشوارع حال انتهاء حفريات المياه في إيدون

هلا أخبار – شكا سكان منطقة إيدون جنوب محافظة إربد، من تردي أوضاع الشوارع جراء بطء معالجة آثار الحفريات في العديد من الشوارع الحيوية داخل التجمعات السكانية.

وقال مواطنون لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن مناطق وأحياء بلدة إيدون تعاني منذ شهور من حفريات مشروعات المياه، إلى جانب ما تخلفه مشروعات شركات الإسكان من البنية التحتية في الشوارع.

وبين المواطنون محمد أبو عاشور وعمار السيلاوي وأحمد خصاونة، أن سكان أحياء إيدون يعانون من انتشار الحفريات القائمة لغايات مشاريع شبكات المياه بدون إعادة معالجتها حال الانتهاء منها، داعين إلى ضرورة إعادة تعبيد الشوارع التي تم الانتهاء من أعمال حفرها وطمرها لما تخلفه من أضرار على حركة المرور وأعطال مركباتهم.

وأشاروا إلى أن المعاناة ستزداد مع دخول فصل الشتاء وهطول الأمطار التي ستتشكل معها برك مائية في تلك الشوارع ما يفاقم مشاكل الشوارع ويصعب المسير فيها.

وأوضح المواطنان زيد طلفاح وطارق الحمود، أن مناطق إيدون باتت خلال السنوات الأخيرة الوجهة الرئيسة لشركات الإسكان في التوسع بمشروعات الشقق السكنية، ما اثر على العديد من الشوارع المحاذية لتلك المشروعات، حيث أصبحت تعاني من اهتراء بنيتها التحتية وتراكم الأتربة وانتشار الحفريات التي تخلو أحياناً من الشواخص التحذيرية، مطالبين بضرورة إلزام تلك الشركات بالتقيد بشروط السلامة العامة.

من جهته، قال مدير مديرية الأشغال الهندسية في بلدية إربد الكبرى المهندس محمد عبابنة، إن الحفريات في شوارع منطقة إيدون تعود إلى مشروع توسعة وإعادة تأهيل شبكات المياه المنفذة من قبل وزارة المياه، مشيراً إلى أهمية تلك المشاريع في تحسين كفاءة شبكات المياه والتزويد المائي للمواطنين.

وأكد أن البلدية ستعمل حال الانتهاء من أعمال حفريات المياه بشكل كامل على متابعة أعمال إعادة تعبيد الشوارع من خلال مقاول المشروع وفقاً للنظم والاتفاقيات بين البلدية وسلطة المياه.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق