المطاعم السياحية: ارتفاع بحجم المبيعات واستعادة 80‎%‎ من مبيعات 2019

هلا أخبار – قال رئيس جمعية المطاعم السياحية عصام فخر الدين، إن مبيعات المطاعم السياحية تحسنت بشكل كبير خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة بعامي جائحة كورونا، حيث استعادت المطاعم 80 بالمئة من حجم مبيعاتها لنفس الفترة من عام 2019.

وبين فخر الدين، أن أسباب الارتفاع في حجم مبيعات المطاعم السياحية جاء بعد رفع القيود والإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا عن القطاعات المختلفة ومنها المطاعم السياحية، ونشاط الحركة السياحية خلال العام، والسماح بإقامة الفعاليات مع بداية شهر رمضان الكريم، والمهرجانات الصيفية مثل جرش والفحيص.

وأشار إلى أن عدد المنشآت السياحية الجديدة التي اشتركت بالجمعية في عام 2022، وصل إلى نحو 82 منشأة من مختلف الفئات والتصنيفات، وفي مختلف محافظات المملكة، مبيناً أن إجمالي عدد المنشآت السياحية (مطاعم، كوفي شوب، وغيرها) المشتركة بالجمعية والمرخصة من الوزارة حتى الآن وصل إلى ما يقارب 1088 منشأة، يعمل فيها ما يقارب 19 ألف موظف.

وعرج فخر الدين في حديثه، على التحديات والمشاكل التي تواجه المطاعم السياحية والقطاع بشكل عام، حيث كان من أبرزها، النقص في اليد العاملة الأردنيّة المدرّبة والمؤهلة، وارتفاع الكلف التشغيلية كأسعار الطاقة (الكهرباء)، ورسوم التراخيص في أمانة عمان.

ولفت إلى أن جائحة كورونا وتداعياتها تسببت في هجرة اليد العاملة المؤهلة إلى قطاعات أخرى وبعضها إلى دول الخليج، وان العديد من الأيدي العاملة الأجنبية قد عادت إلى بلادها، الأمر الذي وضع القطاع في تحد كبير، موضحاً أن العنصر البشري هو الأساس في عمل القطاع ولا يمكن استبداله.

وتابع فخر الدين “عملت الجمعية خلال الفترة الماضية على عقد عدة اجتماعات مع وزارة العمل، للخروج بخطة عمل سريعة الأمد لسد العجز الناقص في الأيدي العاملة بالقطاع، وما زلنا بانتظار الموافقة عليها من وزارة العمل”.

وقال “عملت الجمعية أيضا على وضع خطة متوسطة وطويلة الأمد للتعاون مع الجهات المسؤولة والمعنيّة للمساعدة في تدريب الأيدي العاملة وتأهيلها لسوق العمل، خاصة وان العديد من الشباب الأردني يتوجهون للعمل في دول الجوار التي لديها نمو كبير في القطاع السياحي”.

(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق