شركات: المعارض الخارجية منصة مهمة للتسويق

هلا أخبار – اختتمت 11 شركة أردنية متخصصة في مجال التصنيع الغذائي، أمس الجمعة، مشاركتها في معرض سيال باريس، الذي أقيم بالعاصمة الفرنسية باريس، من خلال الجناح الأردني الذي نظمته جمعية المصدرين الأردنيين.

وحسب بيان للجمعية، اليوم السبت، وصف ممثلون عن شركات صناعية مشاركتهم بالمعرض بانها ناجحة ومهمة أسهمت بالترويج للمنتجات الأردنية وفتح أسواق جديدة أمامها من خلال التفاهمات التي تم إبرامها مع العديد من التجار والموردين الذين يرغبون باستيراد المنتج الأردني.

وأشاروا إلى أن الجناح الأردني المشارك في معرض سيال باريس شهد إقبالا وحضورا لافتا من قبل التجار وزائري المعرض من مختلف دول العالم، مؤكدين أهمية المعارض الخارجية التي تعد بمثابة منصة تجارية مهمة لتسويق منتجات الأردن الغذائية، إضافة إلى الاطلاع على آخر التطورات والتكنولوجيا المستخدمة في مجال التصنيع الغذائي.

وأشادوا بالجهود الكبيرة التي بذلتها جمعية المصدرين الأردنيين في سبيل نجاح المشاركة الأردنية سواء كان ذلك من خلال اختيار الموقع المميز للجناح الأردني والتجهيزات اللوجستية ومتابعة المشاركين.

وقال عدنان الخضري ممثل شركة عدنان الخضري وأولاده التجارية إن الجناح الأردني المشارك بالمعرض شهد إقبالا كبيرا من قبل التجار وزائري المعرض.

وبين الخضري أن المشاركة بالمعرض شكلت فرصا كبيرة للشركات الأردنية للترويج لمنتجاتها، إلى جانب تمكينها من الاطلاع على آخر التطورات في مجال التصنيع الغذائي.

ولفت الخضري إلى وجود اهتمام من قبل التجار الذين زاروا المعرض، وذلك نظرا لأهميته وكونه يشكل حدثا عالميا في مجال التصنيع الغذائي، مشيرا إلى أن المشاركة بالمعرض تأتي بهدف عقد الصفقات التجارية وإيجاد أسواق جديدة أمام المنتجات الأردنية.

وأشاد الخضري بالدور الكبير الذي قامت به جمعية المصدرين الأردنيين في تنظيم المعرض واختيار موقع بارز وواضح للجناح الأردني ما شكل محط أنظار واهتمام زائري المعرض.

من جانبه، قال مدير التصدير في شركة حلويات نفيسة محمد بدير إن معرض سيال باريس يعد من انجح المعارض بالنسبة لمشاركات الشركة بالمعارض الخارجية خلال هذا العام.

وبين أن الجناح الأردني شهد إقبالا لافتا من قبل التجار وزائري المعرض من المهتمين في مجال التصنيع الغذائي، الأمر الذي أسهم بالترويج للمنتجات الوطنية.

وأكد بدير أن المشاركة بمعرض سيال باريس مهمة، لجهة فتح أسواق جديدة غير تقليدية أمام الصناعة الأردنية، خصوصا في دول المغرب العربي.

وثمن الجهود التي بذلتها جمعية المصدرين الأردنيين في سبيل نجاح المشاركة الأردنية، واختيار موقع مميز داخل المعرض للجناح الأردني بجانب دول صناعية عالميا.

ووصف مدير التصدير في شركة محامص العقاب حسام البشيش المشاركة في معرض سيال باريس بالمميزة من خلال الحضور اللافت وزيارة الجناح الأردني من التجار وزائري المعرض من مختلف دول العالم.

وأكد البشيش أن زائري الجناح الأردني كانوا من التجار المهتمين بالصناعة الوطنية التي تتمتع بجودة عالية مميزة، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل جمعية المصدرين الأردنيين في تقديم افضل الخدمات في سبيل نجاح المشاركة الأردنية بهذا المعرض.

بدوره، قال مدير عام جمعية المصدرين الأردنيين حليم أبو رحمة إن المشاركة الأردنية في معرض سيال باريس أسهمت بالترويج للمنتجات الوطنية وفتح أسواق جديدة أمامها، خصوصا بالأسواق الإفريقية نظرا لحضور تجار بأعداد كبيرة من هذه الدول.

ووصف أبو رحمة المشاركة الأردنية بمعرض سيال باريس بالناجحة والمثمرة وفتحت المجال لدخول المنتجات الأردنية إلى السوق الفرنسية والدول الأوروبية، مبينا أن الجمعية ستستمر في تقديم الخدمات للصناعيين من مختلف القطاعات لإيجاد أسواق تصديرية لمنتجاتهم.

وتسعى جمعية المصدرين الأردنيين التي تأسست عام 1988 إلى دعم تصدير منتوجات وخدمات القطاع الصناعي، وتنفيذ النشاطات الهادفة لتنمية صادرات المملكة وترويج المنتجات الأردنية بمختلف الأسواق العالمية والمشاركة بالمعارض الدولية وعقد ندوات وحلقات نقاشية متخصصة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق