وزير الدولة لشؤون الإعلام يحاضر في كلية القيادة والأركان

هلا أخبار – ألقى وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول محاضرة بعنوان (الاستراتيجية الإعلامية الأردنية) في كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية اليوم الثلاثاء، للدارسين في دورة الركن 63 المشتركة 27 التي تضم عدداً من الدارسين من الدول الشقيقة والصديقة، بحضور آمر الكلية العميد الركن ظاهر مقدادي ومدير الإعلام العسكري العقيد الركن مصطفى الحياري وأعضاء الهيئة التدريسية فيها.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام: إننا في الدولة الأردنية بدأنا السنة الأولى من عمر المئوية بمشروع متكامل يعتمد على ثلاث ركائز، الركيزة الأولى هي التحديث السياسي والتي شملت الدستور وقانوني الانتخاب والأحزاب السياسية، وركيزة الرؤية الاقتصادية وهي التي ستتشكل خلال عشرة أعوام من خلال برنامج كامل الملامح، والركيزة الاخيرة هي التحديث الإداري في الدولة، موكداً على أن الإعلام الوطني عنصر أساسي في إنجاح مسيرتنا الإصلاحيّة وترسيخ أسباب الأمن والمنعة والاستقرار.

واستعرض الشبول الإجراءات التي يتمّ العمل عليها بهدف تطوير قطاع الإعلام وتنظيمه، بما يعزّز سياسة الانفتاح ويسهم في إيصال رسالة تجسّد القيم الأصيلة للمجتمع الأردني وتحمي مصالحه العُليا؛ مؤكداً على أن تطوير الإعلام هو جزء من تحديث المنظومة السياسية.

وأوضح وزير الدولة لشؤون الإعلام أنّ الاستخدام الخاطئ لأدوات التواصل الاجتماعي بات عاملاً مؤثّراً في زعزعة واستقرار المجتمعات، كونها لا تخضع لمعايير، مشدداً على ضرورة إيجاد ثقافة مجتمعية تعي مخاطر انتشار الإشاعات والمعلومات غير الدقيقة خصوصاً في أوقات الأزمات.

وأشار الشّبول إلى التحدّيات التي ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي بانتشارها كبث خطاب الكراهية وانتهاكات الخصوصية، سواء أكانت عن قصد أو دونما قصد، إضافة إلى تحدي الأخبار الكاذبة أو المزيفة أو المجزوءة.

وأشار وزير الدولة لشؤون الإعلام إلى أنّ الإعلام شريك أساسي في الدفاع عن المصلحة الوطنية وحماية النسيج الوطني، موضحاً أهمية الشفافية والمصداقية في نشر الرسالة الإعلامية، والانفتاح على وسائل الإعلام وتزويدها بالمعلومات.

وفي نهاية المحاضرة، دار نقاش موسّع أجاب خلاله وزير الدّولة لشؤون الإعلام على أسئلة الحضور واستفساراتهم.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق