حملة في معان لحماية مصادر المياه الجوفية

هلا أخبار – نظمت وزارة المياه والري/ سلطة المياه، وبالتعاون مع المعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض اليوم الخميس، ندوة حوارية بعنوان “مصادر المياه الجوفية في الأردن”.

وجاءت الندوة ضمن حملة “إن كنت عالبير.. اصرف بتدبير” التوعوية والهادفة لحماية مصادر المياه الجوفية ضمن برنامج ممول من الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، لتعزيز ثقافة الحصاد المائي.

وأكد نائب محافظ معان رائد الجعافرة، أهمية عقد هذه الورشات في التوعية بالواقع والتحديات المائية، داعيا الى استدامة الموارد المائية في ظل التغيرات المناخية.

من جهته، قال مساعد الأمين العام لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة، إن هذه الحملة تأتي في إطار الجهود المتواصلة لقطاع المياه للتوعية بالواقع المائي والتحديات التي يواجهها بهدف توعية القطاعات المختلفة بأهمية المحافظة على المياه الجوفية والعمل على الحد من تلوثها.

وأشار إلى الجهود التي يبذلها قطاع المياه لخفض الفاقد المائي ومواجهة الاعتداءات على مصادر المياه وحماية مصادر المياه الجوفية من الاستنزاف، داعيا وضمن سياق الحملة، المواطنين لاستخدام أساليب ترشيد الاستهلاك المائي والتعاون في مواجهة التحديات.

بدورها، بينت مديرة مشروع (BGR) المعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض، ربيكا بهلز، أهمية حماية المصادر المائية الجوفية والسطحية في الأردن في ظل ما تعانيه المملكة من شح مائي، مشيرا الى أن الحكومتين الأردنية والألمانية تعملان من خلال التعاون الوثيق بين البلدين على تحسين هذا الواقع.

مدير مياه محافظة معان المهندس محمد العسوفي، بين أن العمل جار لتأمين عدد من المصادر المائية الجديدة من خلال حفر آبار في مناطق مختلفة، وتنفيذ مشاريع تحسين شبكات المياه خاصة في معان والمريغة ووادي موسى وايل والجفر واذرح والشوبك، إضافة إلى مشاريع الفارة لخفض الفاقد.

من جانبه، ثمن رئيس مجلس اللامركزية محمود النعيمات، عقد مثل هذه الورشات، داعيا إلى تخفيض الفاقد المائي في محافظة معان، وتنفيذ مشاريع الصرف الصحي لحماية مصادر المياه من التلوث.

وحضر الندوة، مساعد أمين عام وزارة المياه المهندس عادل عبيدات، وأعضاء مجلس اللامركزية وعدد من المعنيين بقطاع المياه من القطاعين العام والخاص، إلى جانب عدد من سيدات المجتمع المحلي في معان.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق