انطلاق أعمال مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط حول الإبداع

هلا أخبار – نظم المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط وبدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) اليوم الاحد، مؤتمراً إقليمياً تحت عنوان”مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط حول الإبداع والوظائف الخضراء”، لتمكين شباب دول حوض البحر الأبيض المتوسط: النموذج الثلاثي في العمل”.

وجاء المؤتمر الذي شاركت فيه 14 دولة من حوض المتوسط العربية والأوروبية لتمكين شباب دول حوض البحر الأبيض المتوسط: النموذج الثلاثي في العمل” والذي يعد مخرجاً لبرنامج ربط الإبداع بالتوظيف الذي نظمه المجلس والاتحاد في وقت سابق اول النموذج الثلاثي الذي يربط بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي.

وتم خلال البرنامج تمكين شباب دول حوض البحر الأبيض المتوسط: النموذج الثلاثي في العمل”.تنفيذ عدة برامج تدريبية بهذا الخصوص لبلدان حوض المتوسط بالإضافة إلى نشر كتيب اشتمل على عدد من المؤشرات حول الإبداع والتوظيف والتعليم العالي.

وبين الأمين العام للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عبد الله الموسى في كلمة له، أن هذا المؤتمر يهدف إلى إيجاد سبل للحد من الفجوة بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية، وتعظيم الشراكة بين المؤسسات واسهام المراكز البحثية وايجاد مخرجات بحثية وتعليمية تنعكس على حاجة سوق العمل، وذلك باستخدام الابداع وريادة الاعمال التي بدورها تحد من البطالة وتوفر فرص عمل جديدة.

وتحدث مساعد الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط الفارو الباسيتي حول الشراكة ما بين المؤسسات ومدى فعالية ذلك لتحقيق مفهوم النموذج الثلاثي بالإضافة إلى التعاون ما بين دول حوض المتوسط بتبادل المعرفة وبرامج الزمالة التي تدعم الطلبة وتنقلهم بين الدول بغرض تفعيل عملية البحث.

وأوضح مدير وحدة الوكالة الألمانية في الأردن جوران التنبيرج دور المؤسسة في توفير الدعم لتجاوز العقبات والتحديات التي تواجه الشباب من الناحية الوظيفية بالإضافة إلى التعليم.

وعرضت ممثلة وزارة العمل الدكتورة رغدة الفاعوري للفعاليات التي يعتبر الإبداع أساساً لها لدعم عجلة الاقتصاد.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق