بدء فعاليات مؤتمر التطوير السياحي في الرصيفة

هلا أخبار – نظم منتدى ياجوز الثقافي بالتعاون مع وزارة الثقافة وبتنظيم من الجامعة الهاشمية/كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث، وبمشاركة جامعة آل البيت المؤتمر السياحي الأول لمدينة الرصيفة ضمن فعاليات الاحتفال بالرصيفة مدينة للثقافة الأردنية لعام 2022.

وأكد رئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي خلال رعايته المؤتمر اهمية النهضة السياحية و الثقافية التي تجري في الرصيفة وابراز مساهمتها، مبديا دعم البلدية للفعاليات السياحة الثقافية التي ستقام في الرصيفة العام المقبل.

ولفت محمد النواصرة في كلمته نيابة عن أسرة منتدى ياجوز إلى أهمية المؤتمر السياحي الأول الذي يهتم بمدينة الرصيفة و بالمناسبات الوطنية واستمرارها في المئوية الثانية للدولة الأردنية وإبراز دور الهاشميين في الرصيفة في مجال السياحة و الثقافة و الأدب والفن منذ تأسيس الدولة الأردنية.

من جهته أشار رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور محمد وهيب من الجامعة الهاشمية الى خطة العمل الجارية واستراتيجية الرصيفة السياحية، لافتا الى أن النية تتجه لانجاز مجسم طائر الرصيفة العملاق بالتعاون مع البلدية.

وأكد التشاركية والتعاون في المجال السياحي مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لتطوير المنتج السياحي في الرصيفة واقامة دارة الملك عبدالله الاول في الرصيفة والمشتملة على متحف ودارة وقاعة للهيئات الثقافية.

بدورها اكدت رئيسة اتحاد المؤرخين رسمية اللحام اهمية ابراز المواقع السياحية التاريخية لما لها من عمق تاريخي يحفز الزائر للاقبال عليها وسبر اغوارها والاستمتاع بزيارتها.

من جهته تناول الدكتور عدنان لطفي من الجامعة الهاشمية السياحة العلاجية في الرصيفة واهمية تطوير السياحة البيئية في وادي الرصيفة، وتحسين الواقع البيئي لجذب الزوار.

واشار الدكتور عبد الرحيم إدعيس من جامعة آل البيت في كلمته الى ضرورة عكس الواقع السياحي في المناهج الدراسية، مشيرا الى ان الرصيفة تمتلك مخزونا من السياحة الثقافية من الاماكن والمواقع التاريخية.

والقى الشاعر يوسف الفسفوس قصيدة شعرية تناولت امجاد مدينة الرصيفة عبر التاريخ.

واوصى الاكاديميون المشاركون في المؤتمر بضرورة اعداد تقرير علمي سياحي وثقافي شامل ليصار للافادة منه في ترويج المواقع السياحية في الرصيفة محليا واقليميا وعالميا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق