مبادرة في الطفيلة لترويج المواقع السياحية

هلا أخبار – نفذت جمعية “سيدات الطفيلة” الخيرية وضمن مشروع “شباب من أجل التغيير الإيجابي”، اليوم الاثنين في قاعة بيت الضيافة بمحمية ضانا للمحيط الحيوي، مبادرة مسارات فنية؛ بتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي.

واشتملت المبادرة على تنظيم معرض فني وسياحي، يضم أعمال الشباب الموهوبين بالطفيلة من مواهب مختلفة كالخط والتصوير الفوتوغرافي والتطريز والرسم والأعمال اليدوية المختلفة.

وجرى، خلال تنفيذ المبادرة، استعراض فيديوهات أنتجت داخل المناطق السياحية أعدها عدد من الشباب الموهوبين، حيث تحدثوا خلالها عن إبداعاتهم ومواهبهم لجهة إبرازها والترويج للمناطق السياحية في الطفيلة.

وبينت رئيسة الجمعية الدكتورة حنان الخريسات، خلال رعايتها اختتام المبادرة، أن المبادرة استهدفت تدريب 30 شابا وشابة من الطفيلة على جملة من الأعمال اليدوية المتنوعة، إلى جانب توعيتهم بالثقافة السياحية وأهميتها في إيجاد مشروعات توفر فرص عمل للقطاع الشبابي، بالإضافة إلى التأسيس لإيجاد فرق تطوعية للترويج السياحي.

وأضافت أن المبادرة شملت كذلك تنفيذ جلسة للخط العربي وتوظيفه للتوعية بالعنف المجتمعي من خلال عبارات الشباب المكتوبة، إلى جانب تنفيذ تدريبات للتصوير الفوتوغرافي للمناطق السياحية داخل محافظة الطفيلة.

وأشارت الخريسات إلى أن مشروع “شباب من أجل التغيير الإيجابي” يهدف إلى تفعيل دور الشباب المجتمعي بمحافظة الطفيلة، وإيجاد طرق متنوعة للقضاء على التطرف، وفتح قنوات التواصل بينهم كقادة في مجتمعهم، كما يوفر مساحات اجتماعية وثقافية ينفذها الشباب والشابات؛ بهدف تحقيق التماسك المجتمعي ونشر ثقافة التسامح وقبول الآخر، بما يعزز الأمن والسلم المجتمعي، ونبذ التطرف والعنف.

وأوضحت أن المشروع سيحقق ذلك من خلال حزمة من الأنشطة والفعاليات التي تتضمن إعداد دليل لاحتياجات المحافظة من مختلف النواحي، وتدريبا متنوعا لبناء قدرات القادة الشباب، يتبعه تنفيذ مبادرات مجتمعية على مستوى المحافظة، وأنشطة أخرى وبرامج إعلامية تدريبية مرئية ومسموعة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق