اختتام ورشة عن تطوير قدرات العاملين في عيادات مراكز الإصلاح والتأهيل

هلا أخبار — اختتمت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، ورشة عن تطوير قدرات العاملين في عيادات مراكز الإصلاح والتأهيل، بهدف تعزيز الرعاية الطبية الأولية للنزلاء، والتي جاءت بالشراكة مع إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل التابعة لمديرية الأمن العام واللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان.

‎وهدفت الورشة التي افتتحها مساعد مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل للإسناد العملياتي العقيد الركن موفق السنيد، إلى رفع جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة للنزلاء ومراكز الاحتجاز من خلال رفع قدرات الكوادر الصحية العاملة في المراكز بما يتلاءم مع الاتفاقيات الدولية، وتعزيز حقوقهم كاملة دون النظر إلى وضعهم القانوني.

وعبر العقيد السنيد عن اعتزاز المديرية، ممثلة بإدارة مراكز الإصلاح والتأهيل بالشراكة القائمة مع وزارة الصحة واللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ سنوات، والتي يسعى من خلالها الجميع لضمان تقديم الرعاية الصحية اللائقة لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل والمحافظة على حقوقهم.

من جهتها، أكدت مديرة مديرية الشؤون القانونية في وزارة الصحة، مها الجحاوشة، أهمية التعاون مع جميع الجهات لزيادة مستوى الرعاية الصحية المقدمة لهذه الفئة بما يضمن تحسين الخدمات المقدمة لهم، والتعاون المتواصل مع إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل، وإيجاد التحسينات على مستوى الوقاية والعلاج في المراكز.

بدورها، قالت المنسق الطبي للجنة الدولية للصليب الأحمر الدكتورة نسرين الجريدي، إن اللجنة تعمل بالشراكة مع وزارة الصحة وإدارة مراكز الإصلاح والتأهيل على ضمان توفير أفضل الخدمات الصحية للنزلاء والأشخاص المحتجزين، والحفاظ على كرامتهم من خلال الوصول إلى الخدمات الأساسية المتاحة لهم بما في ذلك الخدمات الصحية.

وبينت أن الورشة أتاحت الفرصةَ لمقدمي الرعاية الصحية في مديرية الأمن العام ووزارة الصحة لتبادل الخبرات والتجارب والتحديات التي تواجههم.
–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق