وزير الأشغال يوعز بدراسة واقع الطرق بالبلقاء ومأدبا

هلا أخبار – أجرى وزير الأشغال العامة والإسكان، ووزير النقل، المهندس ماهر أبو السمن، جولة تفقدية للمشاريع التي تعمل عليها الوزارة في محافظة البلقاء.

واستهل أبو السمن جولته الميدانية التي رافقه فيها أمين عام الوزارة بالوكالة المهندسة ناديا مصالحة، والمعنيين، لتفقد سير الأعمال بمشروع إعادة تأهيل طريق السلط العارضة، حيث شدد على أهمية المشروع الحيوية؛ لكون الطريق يربط العديد من المزارع في منطقة الأغوار مع العاصمة عمّان.

وأكد ضرورة استكمال الأعمال في المشروع ضمن المدد الزمنية المحددة، مشددًا على أن الوزارة قامت بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة كافة لحل أي عائق قد يواجه سير الأعمال وفق الأصول.

واستمع إلى إيجاز مفصل حول سير الأعمال في مشروع طريق العارضة والتي بلغت نسبة الإنجاز فيه 7%، حيث تشمل الأعمال فيه إعادة تأهيل الطريق الرابط بين تقاطع الصبيحي وتقاطع العارضة ليصبح بأربعة مسارب مفصولة بحواجز خرسانية (نيوجيرسي) بعرض كلي للطريق (18.8) متر وبطول تقريبي 12.5 كيلومتر.

 ويتضمن العمل تنفيذ أعمال قطع وردم لتحقيق العروض اللازمة والوصول للمناسيب التأسيسية حسب التصميم ليتم إنشاء طبقات الطريق من فرشيات وخلطة إسفلتية، وأعمال تصريف مياه الأمطار (عبارات) وتنفيذ جدران استنادية بطول (5.5) كم، إضافة إلى أعمال الإنارة وأعمال الحمايات الجانبية وتأثيث الطريق بعناصر السلامة المرورية (إشارات إرشادية وتحذيرية).

كما تفقد أبو السمن سير العمل بتنفيذ طرق حمرة الصحن – السلط ليتم افتتاحه كتحويلة مرورية ثانية بديلة عن طريق العارضة ليصبح هناك تحويلتين للطريق والتي تشمل الأعمال فيه إنشاء الطريق بعرض 6 متر وأعمال (قطع وطمم)، وجدران جابيون وأعمال السلامة المرورية والأعمال اللازمة كافة وفق أعلى المعايير المتبعة عالميًا.

وفي سياق متصل، أكد أبو السمن خلال تفقده سير الأعمال بمشروع تنفيذ وحدات سكنية لمنطقة الملاحة دير علا، على ضرورة تنفيذ الأعمال بالمشروع وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة.

واطلع على سير الأعمال بالمشروع والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه أكثر من 98%، ويتكون من إنشاء (400) وحدة سكنية إضافة إلى إنشاء البنية التحتية للموقع كاملاً والذي يستوعب (800) وحدة سكنية.

فيما أكد أبو السمن خلال تفقده سير الأعمال بمشروع بتنفيذ طريق الشونة الجنوبية /تقاطع الرامة/تقاطع الكفرين، ضرورة استكمال الأعمال كافة وافتتاحه رسميًا أمام حركة المركبات قبل نهاية العام الحالي.

واستمع إلى إيجاز مفصل حول سير الأعمال في المشروع والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه أكثر من 93%، فيما تشمل الأعمال فيه إنشاء الطريق بأربعة مسارب مفصولة بجزيرة وسطية شاملاً طبقات الرصف والخلطات الإسفلتية وتصريف مياه الأمطار من عبارات صندوقية وأنبوبية وجدران جابيون وتأثيث الطريق بعناصر السلامة المرورية والدهانات والإشارات الإرشادية والتحذيرية.

فيما تفقد أيضا أبو السمن سير العمل بتنفيذ أعمال صيانة للطرق ومعالجة العبارات والمنشات الخرسانية القائمة على طريق البحر الميت / غور حديثة.

واستمع إلى إيجاز مفصل من المعنيين حول سير العمل بالمشروع الذي بلغت نسبة الإنجاز في 10%، إذ تشمل الأعمال الترابية وأعمال الطرق وتتضمن أعمال قطع غير مصنف، ردم صخري، أعمال ردميات، خلطة إسفلتية سطحية ترقيعات، حقن الشقوق في الخلطات الإسفلتية القائمة، إضافة إلى أعمال إعادة إنشاء بعض من أجزاء جسم الطريق وأعمال تنفيذ أقفاص الجابيون وأعمال الخرسانة للحمايات ولصيانة العبارات الأنبوبية والصندوقية، وأعمال السلامة المرورية وفواصل تمدد الجسور وأعمال صيانة الهبوط جنوب جسر رقم (7) / الموجب وتتضمن توريد وتركيب طبقة جيوجريد وحسب شروط العطاء، وحفريات والعديد من الأعمال اللازمة.

وفي ختام الجولة، أوعز أبو السمن بدراسة واقع الطرق ضمن الاختصاص في البلقاء ومأدبا وإجراء اللازم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وتزويده بنسب الإنجاز بالمشاريع كافة وسير الأعمال فيها، وأي عائق يواجه سير الأعمال ليصار إلى حله بشكل فوري.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق