فتح باب التسجيل لسباق أيلة نصف ماراثون البحر الأحمر

هلا أخبار – أعلنت الجمعية الأردنية للماراثونات، عن فتح باب التسجيل في النسخة السابعة عشر لسباق “آيلة نصف ماراثون البحر الأحمر”، الذي يقام يوم الجمعة 2 كانون الأول المقبل في مدينة العقبة.

وقامت الجمعية الأردنية للماراثونات، بفتح أبواب مكاتبها المتواجدة في منطقة الشميساني بالعاصمة عمان، لاستقبال الراغبين بالمشاركة، كما قامت بفتح باب التسجيل الإلكتروني، لتبقى الفرصة متاحة أمام الراغبين بالتسجيل حتى نهاية الشهر الحالي، كما سيتم فتح أبواب التسجيل بمدينة العقبة في مكتب الجمعية.

ويأتي هذا الماراثون بنسخته السابعة عشر، استكمالا لنجاحات الجمعية في تحقيق أهدافها بخدمة المجتمع الأردني ورفع الوعي المجتمعي بأهمية رياضة الجري ونمط الحياة الصحية، إلى جانب تقديم الدعم للمؤسسات الخيرية المختلفة تحت شعار “أركض لغايات نبيلة”.

ويشتمل الحدث الرياضي السياحي على ثلاثة سباقات هي، نصف الماراثون (21 كم) وهو الفعالية الأساسية وسيكون الانطلاق في الساعة 7 صباحا من الشارع المقابل لفندق حياة ريجنسي، وسباق 10كم (السباق الممتع) الذي ينطلق من البوابة الشمالية لمشروع واحة أيلة في الساعة 9 صباحا، وسباق الأطفال (4.2 كم) الذي ينطلق من مقابل البوابة الشمالية لمشروع واحة آيلة أيضا.

وقالت المدير العام للجمعية الأردنية للماراثونات لينا الكرد في تصريح صحفي، “يعود نصف ماراثون البحر الأحمر بنسخته السابعة عشر هذا العام ليؤكد أهداف الجمعية الأردنية للماراثونات في تشجيع الرياضة ونمط الحياة الصحية، ونتطلع هذا العام إلى مشاركة واسعة من العدائين الأردنيين الأبطال، إلى جانب عدد من العدائين العرب والأجانب ومحبّي رياضة الجري، الأمر الذي يساعدنا في تحقيق رؤيتنا المتمثلة بتسليط الضوء على دعم السياحة الرياضية، ليستمتع المشاركون هذه المرة بجماليات مدينة العقبة”.

وأعلنت الكرد، عن تجديد الشراكات مع الجهات الداعمة، مجددة شكرها لجميع رعاة نصف ماراثون البحر الأحمر، لدورهم الكبير في إنجاح السباق ممثلين بسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشركة واحة أيلة للتطوير وأمانة عمان الكبرى وأكوافينا المياه الرسمية وكميابكو وفندق حياة ريجينسي وهيئة تنشيط السياحة وماكدونالدز وأرامكس وشركة جت وهيلز وجور مول والجسر العربي للملاحة وشركة العقبة لإدارة المرافق ووزارة التربية والتعليم وجمعية النداء الصحي والهلال الأحمر وشركة ايرنست اند يونغ، بالإضافة إلى الدعم المقدم من محافظة العقبة والجهات الأمنية وهيئة الأركان المشتركة وهيئة الاتصالات الخاصة ومديرية صحة العقبة.

وأثنت الكرد على الدعم الإعلامي الذي يحظى به الماراثون، إضافة إلى جميع الجهات التطوعية ممثلة بمبادرة “اترك اثرا” وهيئة شباب كلنا الأردن ومنصة نحن.

كما أثنت على دور الجامعة الأردنية وكلية العقبة الجامعية بالدعم المقدم عن طريق تزويد الجمعية بالمتطوعين واحتساب تطوعهم من ضمن ساعات خدمة المجتمع المحلي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق