حوارية في الأعيان عن مبادئ العملية التشريعية الفعالة

هلا أخبار –  نظم مجلس الأعيان بالتعاون مع المعهد الديمقراطي الوطني (NDI)، جلسة حوارية عن مبادئ العملية التشريعية الفعالة.

واستضاف المجلس في حواريته، التي أدارها العين أحمد طبيشات، السياسي الألباني الدكتور آربين أحمدي، الذي قدم عرضا تفصيلا حول أهمية تقييم الأثر التشريعي ومبادئ العملية التشريعية الفعالة، إلى جانب التجربة البرلمانية في جمهورية ألبانيا.

وقال العين طبيشات، إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني قطع شوطا كبيرا في صياغة التشريعات الناظمة للحياة السياسية في المملكة، وكان آخرها التعديلات الدستورية وقانوني الأحزاب والانتخاب، الرامية إلى توسيع القاعدة الشعبية في المشاركة بالعملية السياسية.

وأشار إلى أن تمكين المرأة والشباب ورد نصا بالدستور، وقد تُرجم في قانوني الأحزاب والانتخاب، وخصوصا أن الأخير عزز فرص المرأة في المشاركة بالعملية السياسية، حيث رُفع عدد المقاعد النيابية المخصصة للمرأة لتصل إلى 18 مقعدا.

وأوضح العين طبيشات، أن فرص المرأة تعززت أيضا عندما أتاح لها قانون الانتخاب 2022، الدخول على مسار التنافس إلى جانب “الكوتا”، فضلا عن أنه ألزم الأحزاب على الدخول إلى مضمار الانتخابات بحضور المرأة والشباب.

بدوره، تحدث البرلماني الألباني حول فرص وتحديات تقييم الأثر التشريعي للبلدان النامية، وعلى رأسها تحسين جودة ومفاتيح إصلاح القطاع العام، فضلًا عن أساليب اتخاذ القرار التنظيمي، كما تحدث عن التجربة البرلمانية في بلاده.
–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق