أمريكا تبدي التزامها بالاستجابة للاجئين في الأردن

هلا أخبار- أكدت السفارة الأميركية في عمان، أهمية زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركية لمكتب شؤون السكان واللاجئين والهجرة جوليتا فالس نويز للأردن، في تعزيز الشراكة بين البلدين .

وقالت السفارة في بيان اليوم، إن زيارة نويز الرسمية للأردن التي تختتم اليوم الخميس تهدف إلى تعزيز العلاقات الراسخة مع الأردن، مشيرة الى أن نوبز ترأست خلال زيارتها وفد اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وذلك في الفترة ما بين 13 إلى 17 تشرين الثاني.

وأشارت السفارة الى أن نوبز قامت خلال الزيارة بتسليط الضوء على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والأردن في تقديم الدعم الإنساني الضروري والعاجل للاجئين والمجتمعات المضيفة في جميع أنحاء المنطقة.

وبحسب البيان قالت مساعد وزيرة الخارجية: “نقدر الجهود التي يبذلها الأردن لتأمين وصول اللاجئين إلى خدمات الرعاية الصحية والتعليم والعمل الرسمي”.

وأضافت نوبز، “نحن على ثقة بأنّ هذه الزيارة ستسهم في تعزيز وتوسيع نطاق العلاقات بين الولايات المتحدة مع الأردن والقادة المحليين لتحسين حياة اللاجئين السوريين والفلسطينيين وغيرهم من اللاجئين في جميع أنحاء المنطقة إلى جانب الأردنيين الذين رحبوا بهم في مجتمعاتهم”.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم الاستجابة الإنسانية في الأردن لجميع اللاجئين، إذ قدمت حكومة الولايات المتحدة أكثر من 257 مليون دولار من المساعدات الإنسانية في المملكة للسنة المالية 2022.

وأجرت مساعد وزير الخارجية نويز مباحثات مع عدد من المسؤولين الأردنيين بمن فيهم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي زينة طوقان تناولت خلالها أوجه التعاون المشترك فيما يتعلق بقضايا اللاجئين.

كما التقت بوكالات الأمم المتحدة وشركاء أميركيين آخرين، ينفذون مشروعات المساعدة الإنسانية للاجئين الذين يعيشون في الأردن.

وأعربت مساعد وزيرة الخارجية، خلال زيارتها لمخيم الزعتري للاجئين، عن عظيم امتنانها للأردن ودوره في استضافة اللاجئين السوريين، إلى أن يحين الوقت الذي يمكنهم فيه العودة إلى سوريا بشكل آمن وطوعي وبما يحفظ كرامتهم الإنسانية.

كما استمعت نويز إلى أعضاء البرلمان الطلابي في مدرسة الزهور للإناث، التابعة لـ “الاونروا” التي يدعمها مكتب شؤون السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية، والتي يدرس فيها أكثر من ألفي طالبة لاجئة.

وتحدثت الطالبات عن التحديات التي تواجههن وتطلعاتهن للمستقبل، وعبّرن عن تقديرهن لمرافق المدرسة الحديثة بعد الشراكة التي قام بها ممثلون من مكتب شؤون السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية الأميركية والسفارة الأميركية في عمان مع الأونروا لافتتاح المدرسة عام 2021 .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق