نتنياهو وبن غفير يتفقان على شرعنة البؤر الاستيطانية بالضفة

هلا أخبار – اتفق حزبا “الليكود” و”عوتسما يهوديت” الاسرائيليان، خلال جلسة مفاوضات ائتلافية عقدت بين الجانبين الليلة الماضية، على شرعنة 65 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، خلال 60 يوما من تشكيل الحكومة الجديدة.

وبحب صحيفة “ايسرائيل هيوم” في عددها الصادر اليوم الخميس، سيتم إدراج هذه المسألة في بنود الاتفاقية الائتلافية بين “الليكود” بزعامة نتنياهو، و “عوتسما يهوديت” برئاسة إيتمار بن غفير، وتشمل “تسوية الأوضاع القانونية” لـ 65 بؤرة استيطانية عشوائية، وتزيدها بالمياه والكهرباء والبنية التحتية الخليوية مع تعزيز “التدابير الأمنية”.

ووفقا للمعطيات المتوفرة، هناك 451 ألف مستوطن في 132 مستوطنة و147 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة تهدف إلى إحكام الطوق على التجمعات الفلسطينية والاستيلاء على أكبر مساحة ممكنة من الأراضي، ولا تشمل هذه المعطيات 230 ألف مستوطن في القدس.

وبحسب الصحيفة الاسرائيلية تشمل البنود التي توافق “الليكود” و “عوتسما يهوديت” عليها، شرعنة البؤر الاستيطانية خلال 60 يوما من تشكيل الحكومة، وتعديل قانون الانفصال عن غزة وتسريع إجراءات التخطيط وإنشاء طرق التفافية للربط بين المستوطنات في الضفة المحتلة، وتوسيع شارع 60 وتخصيص الميزانيات اللازمة لذلك بقيمة تتراوح بين مليار ونصف مليار شيقل ، وشرعنة البؤرة الاستيطانية “أفيتار” جنوب نابلس ، وعقد جلسة للحكومة الإسرائيلية فيها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق