محاضرة بعنوان “الأردن بين التاريخ والجغرافيا” بكلية القيادة والأركان

هلا أخبار – ألقى رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد الرؤوف الروابدة محاضرة بعنوان “الأردن بين التاريخ والجغرافيا” في كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية، اليوم الأحد، للدارسين في دورة الاركان 63 المشتركة 27، التي تضم عدداً من الدارسين من الدول الشقيقة والصديقة، بحضور آمر الكلية العميد الركن ظاهر مقدادي وأعضاء الهيئة التدريبية فيها.

واستعرض الروابدة خلال المحاضرة كافة المراحل التاريخية التي مرت بها المملكة الأردنية منذ بداية تأسيس امارة شرق الأردن وحتى الآن، مبيناً ان الأردن بقي واقفاً في وجه كافة التحديات بفضل شرعيته المستمدة من قيادته الهاشمية وإرث الثورة العربية الكبرى وسياسته الوسطية.

وأكد الروابدة على أن الأردن بقي مفتوحاً أمام كل عربي ولم يغلق بابه يوماً في وجههم فالأردن تميز بوحدته الوطنية في المواقف المفصلية، فقد كان ولايزال يقف وقفة رجل واحد في وجه كافة التحديات التي تعد القضية الفلسطينية أبرزها، مشيراً إلى أن الأردن هو البلد العربي الاقرب إلى فلسطين فالتاريخ والعلاقات والمصالح واحد والسكان متداخلون، علاوة على روابط العروبة والدين التي تجعل من البلدين بلداً واحداً كانوا على مدى التاريخ في إطار دولة واحدة.

وفي نهاية المحاضرة دار نقاش موسّع أجاب خلاله المحاضر على أسئلة الحضور واستفساراتهم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق