مشاركون في “طائرة غرب آسيا للسيدات”: عرس عربي وإنجاز كبير

هلا أخبار – قال متحدثون استضافهم راديو هلا ضمن تغطية خاصة لبطولة غرب آسيا النسوية لكرة الطائرة إن البطولة حققت أهدافها بمشاركة 10 فرق من أصل 12 فريقا في غرب آسيا.

وأشاد المتحدثون بالتنظيم المميز لاتحاد كرة الطائرة الأردني، مؤكدين أنه بهذه المشاركة الكبيرة أصبح أشبه بعرس عربي.

ولفت إلى أن الخبرات المستفادة من البطولة كبيرة، سواء للفرق المشاركة أو حتى للاتحادات والطواقم الفنية والإدارية، والتي ستعزز ظهور الفرق بمستويات جيدة في البطولات الآسيوية والدولية.

الكواري: عرس عربي 

قال رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة الطائرة علي الكواري، “اتحاد غرب آسيا ولد كبيرا، واليوم المهم والمفرح أننا نختلف عن باقي بطولات الاتحاد الدولي أن جميع فرق غرب آسيا عربية، وكأننا ننظم بطولات عربية.”

“البطولة وبهذا العدد وبمستوى جيد وباهتمام من الدول، هو عرس عربي، ونأمل أن ننظم بطولات قادمة”. وفق حديث الكواري مضيفاً “نتائج هذه البطولات ليس للفرق، بل ستضيف خبرات للاتحادات بكافة طواقمه”.

وحول البطولات التي سينفذها اتحاد غرب آسيا قال إن سيجرى تنظيم بطولة سيدات للناشئات في الكويت، والبطولة الشاطئية في السعودية والتصفيات الآسيوية في قطر، إضافة إلى بطولة غرب آسيا للرجال سيشارك فيها 24 دولة بتنظيم من الأردن، وبطولة غرب آسيا للناشئين ستنظم في السعودية.

قطيشات: لم استبعد هذا المستوى من النشميات 

من جهته قال نائب رئيس الاتحاد الأردني للكرة الطائرة جهاد القطيشات، عن استضافة الأردن للبطولة، “ليس غريبا على الأردنيين، ‏في حسن تنظيم البطولات، وهذه شهادات جميع الدول التي تشارك في البطولات المنظمة على الأرض الأردنية‎.‎

وبين أن 10 دول من 12 دولة في غرب آسيا تشارك في البطولة، وهذا دليل على حسن سمعة المؤسسات الرياضية الأردنية‎.

‎فريق يحظى باهتمام مباشر من رئيسة الاتحاد سمو الأميرة آية بنت فيصل من الطبيعي أن يكون أداء المنتخب الأردني بهذا المستوى، مشيرا إلى أهمية دعم سمو الأميرة، والزملاء في مجلس إدارة الاتحاد.

منذ طلب استضافة البطولة بدأنا بالاعداد المثالي للبطولة، وفريق السيدات لم يتوقف عن التدريبات منذ فترة طويلة، وفق حديث قطيشات.

وأضاف “استقدمنا مدرب على سوية عالية من الارجنتين حيث طور من مستوى الفريق إضافة إلى الطاقم الإداري والفني.”

“لم أستبعد هذا المستوى وسنرى منتخبنا على منصات التتويج”. وفق حديثه لراديو هلا.

الباجري: اجتماع لبحث استراتيجيات دول الشام والخليج في اللعبة 

بدورها تحدثت عضو اللجنة النسوية في اتحاد غرب آسيا للكرة الطائرة كفى الباجري، عن أهمية دعم رياضة كرة الطائرة النسوية على المستوى العربي وغرب آسيا.

وقالت الباجري إن هناك اجتماعا للجنة المرأة في اتحاد غرب آسيا للسيدات سيعقد يوم غدٍ، لمناقشة استراتجيات دول الشام والخليج في تطوير اللعبة.

“هناك تطور في اللعبة وبروزأكثر مما كان سابقاً، ونأمل أن تصدر قرارات تفيد لعبة كرة الطائرة النسوية”، وفق حديث الباجري.

وقدمت شكرها لرئيسة اتحاد كرة الطائرة الأردني سمو الأميرة آية بنت فيصل، لتنظيم هذه البطولة “منظمة بشكل كبير”.

رئيس الاتحاد اللبناني: بطولة ناجحة بجميع المقاييس

تحدث رئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطائرة وليد قاصوف، عن مشاركة المنتخب اللبناني في بطولة غرب آسيا: “البطولة الأولى لغرب آسيا للسيدات وهي ناجحة بجميع المقاييس فنيا وتنظيميا”.

وأكد أن مباريات البطولة  لا يمكن التوقع بالفائز فيها لتقارب المستويات والمنافسة فيها جيدة، مضيفا “نأمل أن يتطور المستوى أكثر خلال الدورات القادمة”.

وأكد قاصوف نعطي اهتماما كبيرا لسيدات لبنان لكرة الطائرة من خلال رعاية الفريق ودعمه فنياً وتدريبه بأعلى المستويات.

وقدم قاصوف شكره لاتحاد كرة الطائرة وعلى رأسه سمو الأميرة آية الذي سمح بمشاركة هذه الفرق، بتنظيم رائع، وكذلك لاتحاد غرب آسيا.

السمامعة: راضون عن أداء المنتخب الوطني في هذه البطولة

قالت عضو اتحاد كرة الطائرة الأردني ميسون السمامعة / اللجنة النسوية “أول مرة تقام بطولة عربية في غرب آسيا، ويشارك فيها 10 فرق وهذا انجاز كبير”، مقدمة شكرها لسمو الأميرة آية على متابعتها المباشرة في الاتحاد.

وأكدت “وجود الأندية مهم حيث يرفد المنتخب الوطني باللاعبات، ونوفر كافة السبل للأندية بحيث يتم استقطاب اللاعبات الجيدات”.

“راضون عن أداء المنتخب الوطني في هذه البطولة ولم يخسر أي مباراة في الأدوار الأولى”، وفق حديث سمامعة.

وأشارت إلى أن هناك تطورا ملحوظا في مباريات البطولة مع كل مباراة تقام، مؤكدة أهمية مشاركة لاعبات بعمر صغير في البطولة ما يعزز من أدوارهن وخبراتهن.

ولفتت سمامعة إلى “أن الفرق أدت ما عليها، ومستوى الفريق الأردني ممتاز.”

السراحنة: نأمل دعم الشركات الخاصة والأهلية

تحدث لاعب المنتخب الوطني السابق لكرة الطائرة الدكتور اسماعيل السراحنة عن مشاركة المنتخب الوطني لكرة الطائرة سيدات في بطولة غرب آسيا.

ولفت، في تغطية خاصة لراديو هلا، بعد وصول منتخب الطائرة للسيدات إلى نصف نهائي البطولة، إلى تاريخ بدء اللعبة في الأردن حين انفصل اتحاد كرة الطائرة عن باقي الاتحادات عام 1961، ثم بدأ ممارسة اللعبة على الصعيد المحلي عام 1966 ثم انتسب للاتحاد الدولي لكرة الطائرة عام 1971.

كرة الطائرة الأردنية تنقسم إلى 3 فئات، الممتازة وتتكون 8 أندية، والأولى من 13 نادي، وأندية السيدات يبلغ عددها 8 أندية إضافة إلى مراكز الواعدين، مقسمة 8 للذكور و4 للإناث، وفق حديث السراحنة.

ولفت السراحنة إلى أن خططا أعدت لمنافسة النشميات في بطولة غرب آسيا لكرة الطائرة ، متمنياً أن يحقق المنتخب آمال الأردنيين.

وأكد أن اللعبة تنقصها الدعم المادي، مشيرا إلى أهمية دعم الشركات الخاصة والأهلية للوصول إلى مستويات جيدة في آسيا، مبيناً “أسسنا مراكز واعدين موزعة على مناطق المملكة جغرافيا لنشر اللعبة.”






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق