وزيرة الثقافة: الواجب يحتم علينا أن نفخر ونستذكر شهداءنا

هلا أخبار – قالت وزيرة الثقافة هيفاء النجار إن الواجب الوطني والديني يحتم علينا أن نفخر ونستذكر شهداءنا الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن والأمة، وأن أسماءهم ستبقى خالدة ومضيئة في تاريخ الوطن والأمة ، وعلى رأسهم الشهيد الشيخ كايد المفلح عبيدات ورفاقه الذين عطرت دمائهم الطاهرة ثرى أرض فلسطين الحبيبة.

جاء ذلك خلال زيارتها اليوم الثلاثاء، ضريح الشهيد كايد مفلح عبيدات في بلدة كفرسوم التابعة لبلدية الكفارات في لواء بني كنانة يرافقها محافظ إربد رضوان العتوم ومتصرف اللواء عبدالرحمن ربابعة ومدير ثقافة إربد عاقل الخوالدة ومدير المكتب التنفيذي لإحتفالية إربد المهندس منذر بطاينة وأحفاد الشهيد كايد المفلح عبيدات .

وأضافت، نتقدم بالشكر للجميع على الاهتمام بالشهيد الأول على أرض فلسطين، وتكريم الشهيد اليوم هو تكريم لكافة شهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم وأنفسهم للدفاع عن الأمة بكل أمانة ومسؤولية وإخلاص.

بدوره، قال رئيس هيئة شباب كفرسوم مشهور عبيدات أن شيوخنا وزعاماتنا التي وعت مسؤوليتها وعملت قدر إستطاعتها للدفاع عن الأمة بكل أمانة وإقتدار، تستحق منا جميعا بذل الجهود للتذكير بهم وتوعية الأجيال القادمة بدورهم ونضالهم وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن والأمة .

وعلى هامش الزيارة زارت النجار منزل الشيخ أحمد تركي عبيدات حفيد الشهيد كايد المفلح عبيدات، حيث كان في إستقبالها وجهاء وشيوخ العبيدات، وأستعرض المهندس صائب عبيدات مسيرة الشهيد الشيخ كايد المفلح العبيدات الحافلة بالتضحية والعلم والمعرفة والنضال القومي العربي دفاعا عن كرامة الامة العربية.

واشتملت جولة الوزيرة زيارة لمدارس الملك عبدالله الثاني للتميز حيث التقت الهيئة الإدارية فيها والطالب راشد الخطيب الذي حصل على المركز الثالث في تحدي القراءة الذي عقد اخيرا في الإمارات العربية المتحدة.

وأشارت النجار إلى الفخر بالإنجازات التي تحققت، داعية الشباب إلى المحافظة على الإيجابية والأمل والعمل على تطوير مواهبهم وتنميتها باستمرار،معلنة تبرع الوزارة بـ 1000 كتاب من الكتب القيمة من إصدارات وزارة الثقافة الأردنية لمكتبة المدرسة.

وفي نهاية الزيارة كرمت النجار الطالب الخطيب بمدالية إربد عاصمة الثقافة العربية كما قدمت درع وزارة الثقافة إلى إدارة المدرسة.

كما زارت النجار المدرسة الأسقفية العربية وأفتتحت معرضا للأشغال اليدوية والحرفية من نتاج طلبة المدرسة، كما رعت الإحتفال الفني بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيس المدرسة، وذلك بالتزامن مع إعلان إربد العاصمة العربية للثقافة حيث أشتمل الحفل على إلقاء مجموعة من القصائد الشعرية لشاعر الأردن “عرار” وعرضا للأزياء، وأغاني ودبكات شعبية قدمها طلبة المدرسة.

وألقت مديرة المدرسة صباح زريقات كلمة عبرت فيها عن فخر المدرسة بتقديم الخدمة التعليمية للطلبة، من خلال سياسة التعليم الدامج الذي يسعى لإشراك الطلبة من ذوي الإعاقة مع أقرنهم الطلبة العاديين، ويعزز الثقة بالنفس ويعطيهم الشعور بالعدل والمساواة.

وكانت النجار قد أستهلت زيارتها إلى محافظة إربد بزيارة إلى مركز إربد الثقافي، حيث أفتتحت في قاعة المعارض المعرض الفني التشكيلي للفنان عمر البصول والذي أحتوى على العديد من اللوحات الفنية التراثية المعبرة والبورتريهات واللوحات التي مثلت الطبيعة والتي رسمت بالألوان الزيتية وأقلام الأكريلك والفحم والرصاص.

كما زارت كراج فن وهو أول مساحة ثقافية مستقلة في محافظة إربد مخصصة لتعزيز الفنون والثقافة ونشر ثقافة التعددية والتسامح والحوار، ويسعى المكان الى إستقطاب الفنانين والمفكرين والمبدعين من شباب محافظة إربد، كما يعمل على دعم مواهبهم وإبداعاتهم الفنية المختلفة.

وأستمعت النجار إلى شرح مفصل من الشباب المبدعين والقائمين على فكرة تأسيس الكراج عن اهم المبادرات والمهرجانات والأعمال الفنية التي شاركوا فيها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق