اختتام فعاليّات البطولة الأولى لمحاربي السايبر

هلا أخبار – اختُتمت فعاليّات بطولة محاربي السايبر الوطنية الأولى، التي انطلقت يوم الجمعة، تحت رعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.

وأقيمت البطولة، التي نظمت من قبل المركز الوطني للأمن السيبراني وجامعة الحسين التقنيّة بالتعاون مع الشريك التقني للمسابقة شركة “أكتوبيان” ومطوري المنصة التي عُقدت عليها البطولة شركة “يوغوشا”، على مدار يومين متتاليين متضمّنة 35 تحديا، حيث تقدّم لها 750 محاربا ومحاربة سايبر، تأهّل منهم 200 مشارك من خلال 65 فريقا، يمثلون أكثر من عشرين جامعة ومدرسة على مستوى المملكة.

وحضر الحفل مندوبًا عن راعي الحفل، وزير الاقتصاد الرقميّ والريادة أحمد الهناندة، ونوّاب عن الراعين، ومجموعة كبيرة من الهيئتين العاملتين في جامعة الحسين التقنيّة والمركز الوطني للأمن السيبراني، بالإضافة إلى فرق الطلبة المشاركين من المدارس والجامعات الأردنيّة المختلفة.

وبحسب بيان للمركز اليوم الأحد، أطلقت البطولة انطلاقا من الرؤية المشتركة بين المركز والجامعة لتمكين الطلبة الشغوفين بالأمن السيبراني ومنحهم الفرصة للتطوير من مهاراتهم وإعدادهم للانخراط في سوق العمل.

وتم في ختام البطولة تم الإعلان عن الفرق التي تميّزت بحل أصعب التحدّيات وهي: “سيكيوريتي ون-أوه-ون”، أتش آر وولفز، والطالبة تسنيم أسعد من فريق نوبز، نت كاتس، نيفيرمايند، بي دبليو دي، كما تم الإعلان عن الفرق الفائزة بالمراتب الثلاثة الأولى وهم: عن فئة المبتدئين؛ ديمنز، تي سي إيه رووت كيت، ونيميسيس. وأسماء الفرق الثلاثة الأولى الفائزة عن فئة المتقدّمين، والذي تصدّرها فريق “نت كاتس”، وفريق “سوبر نوفا”، وفريق “لويجي”.

كما تم تكريم وشكر رعاة البطولة: الراعي البلاتيني البنك المركزي الأردني، والرعاة الذهبيين شركة سيسكو وصندوق الحسين للإبداع والتفوق بالإضافة إلى الرعاة العينيين شركة زين الأردن وشركة كوكولا وشركة أوكتوبيان الشريك التقني للبطولة، وشركة يوغوشا مطوّري منصّة بطولة محاربي السايبر.

وأكد رئيس جامعة الحسين التقنيّة الدكتور إسماعيل الحنطي أهميّة الدعم الذي تعزّزه رؤية سموّ وليّ العهد للشباب الأردني كي يجدوا بيئة صحيّة وآمنة تمكّنهم من التعبير عن طاقاتهم الكامنة بالاتجاه الصحيح.

وأشار إلى أن هذه البطولة المميّزة هي الصورة الصحيحة التي يجب أن تسمو دائمًا أمام الشباب الأردن في سعيهم لتطوير مهاراتهم وقدراتهم في مختلف المجالات عامّة، وفي العالم التقني الحديث خاصّة، كونهم مستقبل الأردن المشرق والآمن.

من جانبه، أكد رئيس المركز الوطني للأمن السيبراني المهندس بسّام المحارمة، أهمية هذا الإنجاز الذي تم تحقيقه في هذه الفترة الوجيزة، حيث هدفت هذه البطولة بشكل رئيس إلى تشجيع الشباب على استغلال هكذا بيئة آمنة ليمارسوا هواياتهم في مجالات الأمن السيبراني، وتحقيق رؤية سموّ وليّ العهد بصفته الداعم الأوّل والكبير للشابّات والشباب الأردني المميّز.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق