الجمعية العلمية الملكية تشارك بالمنتدى العالمي للعلوم

هلا أخبار – ترأست سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية، وفد الجمعية المشارك في جلسات المنتدى العالمي للعلوم (WSF 2022) ، الذي اختتمت أعماله يوم الجمعة الماضي، في مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا.

وشاركت سمو الأميرة سمية، عضو اللجنة التوجيهية للمنتدى العالمي للعلوم، والوفد المرافق لها في فعاليات المنتدى الذي جاء بعنوان “العلم من أجل العدالة الاجتماعية”.

ووفقا لبيان صحفي صدر عن الجمعية العلمية، اليوم الأحد، ناقشت سموها خلال لقائها برئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، خلال حفل افتتاح المنتدى، مواضيع متعددة تهدف إلى تعزيز عمل المنتدى في المستقبل.

ورحب وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا في جنوب إفريقيا بليد نزيماندي بانضمام سموها إلى اجتماعات اللجنة التوجيهية للمنتدى.

وفي حديثها بالجلسة الافتتاحية للمنتدى حول دور العلم في حماية كرامة الإنسان، قالت سموها ” إننا كبشر لدينا حقوق ومسؤوليات يجب أن يتقاسمها كل فرد من جنسنا البشري على قدم المساواة”.

ودعت سموها أهل العلم إلى جعل الكرامة الإنسانية مفهوماً في الواقع وليس مجرد طموح، من خلال إشراك العالم المعرض للخطر الذي أوجدته البشرية.

وشاركت سموها خلال فعاليات المنتدى في حلقة نقاشية نظمتها الجمعية العلمية الملكية بالتعاون مع الجمعية الأميركية لتقدم العلوم والتي جاءت بعنوان” نماذج لإطلاق العنان عالمياً للمواهب من خلال البحث العلمي” وأدارها كبير مساعدي رئيس الجمعية الأميركية لتقدم العلوم للشؤون العلمية.

وعرضت سموها في نقاشاتها أنشطة مركز البحوث المتقدمة في الجمعية العلمية الملكية ودورها في إيجاد أجندة بحثية هادفة وإنتاج معرفة جديدة لمواجهة تحديات الأردن.

وترأس رئيس كرسي أبحاث الحسن للاستدامة البروفيسور إيان ستيوارت جلسة حول علوم الأرض من أجل التنمية البشرية المستدامة التي تبحث في كيفية استخدام علوم الأرض في التنمية والمناخ والرفاه.

يشار إلى أن المنتدى العالمي للعلوم 2022 يواصل العديد من النقاشات التي بدأت في المنتدى العالمي للعلوم عام 2017 الذي نظمته الجمعية العلمية الملكية وعُقد في البحر الميت الأردن تحت شعار” العلم من أجل السلم”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق