باحث إسباني يدعو إلى تتبع درب “إيجيريا” في الأردن

هلا أخبار – دعا الباحث الإسباني كارلوس باسكوال، اليوم الأحد، إلى تتبع درب “إيجيريا” في الأردن لجذب السياح الإسبان إلى المملكة.

وأكد باسكوال خلال محاضرة نظمها، اليوم الأحد، معهد ثربانتس والسفارة الإسبانية في عمّان، ووزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، أهمية تتبع الدرب الذي سلكته امرأة إسبانية عام 381م، تعد أول رحالة إسبانية، خلال زيارتها إلى الأراضي المقدسة.

وأشار إلى عدد من المناطق الدينية مرّت بها “إيجيريا”، خلال رحلتها في الأردن والأراضي المقدسة، من ضمنها نهر الأردن، وجبل نيبو، وعيون موسى ومزارات دينية لعدد من رجال الدين المسيحي، بحسب كتاباتها عن رحلتها المكتشفة عام 1884م.

وكشف باسكوال، وهو صحفي وكاتب ومؤلف كتاب “رحلة إيجيريا”، أن الرحلة رغم أنها كانت في القرن الرابع الميلادي، لكن كان هناك شبكات طرق وأدلاء سياحيون، إلى جانب بيع تحف وتذكارات خلال الرحلة.

وقدم الدليل السياحي أوسكار كوشيباي، خلال المحاضرة ، مشروع درب “إيجيريا” كمسار أردني يتضمن: جبل نيبو، وعيون موسى، وخربة محطة وعين نون سالم والراما وخربة غرَبا والمغطس (موقع تعميد المسيح) وتلة مار إلياس.

وقال كوشيباي، إنه عمل على تحديد المسار الذي سلكته ايجيريا في زيارة الأماكن المقدسة بالأردن خلال رحلتها، مشيرًا إلى وضع هذا المسار على تقنية خرائط “الجي بي أس” للتسهيل على الرحالة والسياح الإسبان سلك المسار خلال مجيئهم للأردن.

وأكد أن هذا المسار الذي حدده بمساعدة أدلاء آخرين، اعتمد على الدلالات والإشارات التي وجدت في كتابات “ايجيريا” عن رحلتها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق